الإقتصاد والأعمال، الرئيسية

وزير السياحة و والي سوس يزوران المعرض الوطني للمنتوجات المحلية المنظم تحت شعار “جميعا من أجل تنظيمات مهنية فلاحية بروح مقاولاتية”

 

قام محمد ساجد وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، والسيد أحمد حجي والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان بحضور كل من السيد إبراهيم الحافيدي رئيس مجلس الجهة و مدير المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي والحاج علي قيوح رئيس غرفة الفلاحة بجهة سوس ماسة ووفد مهم من برلماني ومسؤولي الجهة بزيارة استطلاعية للمعرض الوطني للمنتوجات المحلية، المنظم  بساحة الأمل بمدينة أكادير على هامش فعاليات الدورة السابعة تحت شعار “جميعا من أجل تنظيمات مهنية فلاحية بروح مقاولاتية” خلال الفترة الممتدة ما بين 18 إلى 22 يوليوز القادم.

وخلال هذه الزيارة استمع والي الجهة والوفد المرافق له، إلى شروحات إضافية من طرف العارضين و مسؤولي تلك الأروقة والتي قربوا من خلالها السيد الوالي والوفد المرافق له على كل التفاصيل المتعلقة بعملية الانتاج والتسويق وكل مراحل عمل التعاونيات التي يمثلونها إضافة إلى كل العراقيل والاكراهات التي تواجههم.

ويندرج هذا المعرض المنظم على مساحة 3600 متر مربع ،ضمن إستراتجية مخطط المغرب الأخضر ،الذي يعتمد على عدة ركائز ،من بينها المقاولة الفلاحية .حيث ارتأت الجمعية المنظمة لهذا المعرض ،أن تخصص هذه السنة ،تنظيمات مهنية فلاحية بروح مقاولاتية، وفق دفتر تحملات بمعايير دقيقة أعدت لهذا الغرض، للحصول على جودة المنتوج .وذلك بإعداد برامج التكوين  والتجميع ،قصد تسويقه في الأسواق الخارجية ،للوصول إلى قوة تنافسية على مستوى العالمي ،رغم القوانين الصعبة التي تسري على السلاسل البينمهنية .

ويشارك في المعرضالوطني للمنتوجات المحلية ما يربوا عن 160 عرض و عارضة ،من مختلف أرجاء المملكة، بسلاسل مختلفة وأروقة للتعاونيات الوطنية و الدولية و المستشهرين .حيث تصبو الجهة المنظمة من خلال هذه التظاهرة الاقتصادية  والاجتماعية ،إلى التعريف بالمنتوجات المحلية و تثمينها ،مع إحداث فضاءات للبيع المباشر لتشجيع المنتجين .فضلا على انه  مساحة لتبادل التجارب و تلاقح الأفكار ،بين المتدخلين في القطاع ،للمساهمة في تقوية القدرات التقنية للمشاركين ،بغية الرفع من القيمة المضافة للمنتوج المحلي ،من خلال الورشات العلمية و التقنية  والندوات و التنشيط البيداغوجي، التي سيحتضنها بهو المعرض طيلة أيامه .كاللقاء التكويني حول التقنيات الجيدة ،في إنتاج و استخلاص زيت الزيتون ،وورشة تقنية حول شروط الحصول على التراخيص ،الاعتماد الصحي ،وأخرى حول الاستشارة الفلاحية : تربية الماعز. إضافة إلى عقد ندوة حول تعزيز الحس المقاولاتي ،لدى التنظيمات المهنية الفلاحية .

تصوير الحسين صدقي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.