أخبار وطنية، أكادير والجهة، الرئيسية، مجتمع

تارودانت: طفل بين الحياة أو الموت بعد لدغة أفعى سامة.

تعرضت جماعة “تومليلين” في إقليم تارودانت لحادث مأساوي عندما تعرض طفل قاصر للدغة أفعى سامة، مما أحدث صدمة حقيقية في المنطقة.

ووفقا لمصادر موثوقة، كان الطفل يلعب بجوار منزل والديه قبل أن تفاجئه لسعة الأفعى، ما دفعه إلى الصراخ.

على الفور، تم نقل الطفل إلى مستشفى المختار السوسي الإقليمي بأسرع وقت ممكن لتلقي العلاج الضروري، بعد قطعه مسافة طويلة.

وفي هذا السياق، طالب العديد من الناس بتوفير الأمصال في المراكز الصحية المحلية لإنقاذ الأرواح، خاصة في فصل الصيف.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *