أخبار وطنية، الرئيسية

المغرب يوظف لأول مرة قدرات الذكاء الاصطناعي في محاولة استباق حرائق الغابات

قالت “الوكالة المغربية للمياه والغابات” أن “المغرب سيستخدم تقنيات جديدة لمكافحة حرائق الغابات، عبر تطوير نظام معلوماتي جديد قوامه خوارزميات الذكاء الاصطناعي، والبيانات الضخمة، من أجل إعداد خارطة لمخاطر حرائق الغابات، فضلا عن إطلاق تنبيهات التدخلات في الوقت المناسب”.

ويعد هذا النظام الأول من نوعه في المملكة؛ إذ يعتبر “منصة يومية للتنبؤ بحرائق الغابات في جهة طنجة تطوان الحسيمة، باعتبارها منطقة استطلاعية وريادية”.

هذا ويعتمد هذا النظام الجديد على صور الأقمار الاصطناعية، قصد رصد مخاطر الحرائق الناتجة عن التقلبات المناخية، وإعداد خطة استباقية تكبح جماع ألسنة النيران، التي تأتي على الأخضر واليابس في حالة عدم التدخل السريع لإخمادها.

وعليه، ونظرا إلى الجفاف وارتفاع درجة الحرارة؛ قررت الوكالة المغربية للمياه والغابات العمل على اتخاذ التدابير اللازمة للحد من آفة حرائق الغابات، والتأهب عبر خطوات استباقية للتصدي لهذه الآفة المهدِّدة للغطاء الغابوي على الصعيد الوطني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *