أخبار وطنية، الرئيسية، ثقافة وفنون

مهرجان غرناطة السينمائي الدولي بريميوس لوركا يؤطر ورشات تكوينية في مهرجان آسا للسينما والصحراء بالمغرب

غرناطة – إسبانيا

يسر مهرجان غرناطة السينمائي الدولي بريميوس لوركا أن يعلن عن بداية تفعيل اتفاقية التوأمة والتعاون بينه وبين مهرجان أسا الدولي للسينما والصحراء، الذي تنظمه جمعية مهرجان آسا للسينما والمسرح في مدينةآسا التابعة إداريا لإقليم آسا الزاك بجهة كلميم واد نون جنوب المملكة المغربية.

وكان مهرجان غرناطة السينمائي الدولي بريميوس لوركا قد حل السنة الماضية بمدينة آسا المغربية، ممثلا بعدد من أعضاء لجنته التنظيمية، على رأسهم مدير المهرجان المخرج والممثل خورخي أونييفا، بمناسبة انعقاد المهرجان الدولي للسينما والصحراء في دورته العاشرة، التي كانت السينما الإسبانية ضيفة شرف فيها، وهي المناسبة التي تم فيها توقيع اتفاقية توأمة بين المهرجانين، في إطار لقاء تاريخي فوق الأراضي المغربية.

الدورة الحادية عشرة من المهرجان الدولي للسينما والصحراء ستنعقد هذه السنة في الفترة من 14 إلى 20 يونيو 2023، تحت شعار “توحيد الثقافات من خلال السينما”، وسيترأس لجنة التحكيم خورخي أونييفا مدير مهرجان غرناطة السينمائي الدولي بريميوس لوركا، وسيمثل غرناطة في هذه التظاهرة السينمائية الدولية، التي يشتمل برنامجها أيضًا على ندوات وورشات حول العمل السينمائي.

ويرافق خورخي أونييفا إلى مدينة آسا الموجودة في الصحراء المغربية فريق من مهرجان غرناطة بريميوس لوركا، يتكون من خبراء بارزين في صناعة السينما،  حيث سيقدم خيراردو موريو، الخبير في تمويل صناعة السينما، مداخلة في إطار ندوة حول آليات الاستثمار الناجع في العمل السينمائي.

من ناحية أخرى، سيقدم محمد العبداوي، المخرج وكاتب السيناريو المغربي، ومنسق مهرجان بريميوس لوركا في المغرب، درسا حول تقنية كتابة سيناريو الفيلم القصير، وسيتولى المخرج الوثائقي لويس كازورلا والمخرج خورخي أونييفا الإشراف على ورشة إخراج الفيلم القصير.

يوجد أيضا ضمن الفريق الفني الذي يمثل غرناطة الفنانان الموهوبان الأخوان مورينو، المبتكران للتمثال النصفي لفيدريركو غارسيا لوركا الذي يتم تسليمه للفائزين بجوائز مهرجان غرناطة السينمائي الدولي بريميوس لوركا، حيث سيقدمان دروسا في فن النحت، وسيشرفان على ورشة عمل لصناعة المنحوتات الصلصالية.

وسيتولى التغطية الإعلامية لهذه الأنشطة ميغيل أوريول وتوني كلاريس، الخبيران في مجال التلفزيون، اللذان سيكونان مسؤولين عن توثيق المهرجان ونشره في جميع أنحاء إسبانيا، وسيتكلفان بالتقاط أجمل اللحظات ونقل سحر هذا اللقاء الثقافي إلى المشاهدين.

كما سيتشرف مهرجان غرناطة السينمائي الدولي بريميوس لوركا في إطار هذا الاحتفال السينمائي المتفرد، بمنح جائزة خاصة، هي عبارة عن التمثال النصفي لفيديريكو غارسيا لوركا، للسلطات المغربية في إقليم آسا الراك، وهي جائزة تكريمية، سيتم تسليمها عربونا لمشاعر الصداقة والتفاهم بين الثقافتين الإسبانية والمغربية، اللتين ترتبطان بوشائج التاريخ وبلغة السينما، وهي بادرة ترمز إلى أهمية تعزيز الثقافة وتقوية الروابط الدولية من خلال الفن والسينما.

يفتخر مهرجان غرناطة السينمائي الدولي بريميوس لوركا بالتزامه بالمساهمة في التكوبن العلمي والتأطير البيداغوجي في المناطق التي تحتاج إلى مساعدة، من أجل الرفع من مستوى التنمية الثقافية والاقتصادية. كما تفتخر غرناطة من خلال هذه المبادرات، بكونها سفيرة عالمية، تساهم في نشر المعرفة، وتعمل على إثراء نفسها من خلال المشاركة في تجارب ثقافية فريدة.

هذا التعاون السينمائي غير المسبوق بين غرناطة وآسا، هو فرصة فريدة للاحتفال بالتنوع الثقافي وتعزيز التعاون الدولي الوثيق، ويؤكد أن مهرجان بريميوس لوركا السينمائي الدولي أصبح معيارًا ثقافيًا مُعتمدا في تظاهرات ثقافية هامة ببلدان الجنوب، حيث يتوحد الأشخاص من جنسيات وثقافات مختلفة حول شغف مشترك : الفن السابع.

ويعتبر مهرجان غرناطة السينمائي الدولي بريميوس لوركا أن التوأمة مع مهرجان أسا الدولي لسينما الصحراء في المملكة المغربية، علامة فارقة في الترويج للثقافة وتقوية الأهداف الدولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *