حوادث

وسط الصراخ والعويل..تشييع جثامين 4 ضحايا حادثة السير المفجعة بأكادير ضمنهم 2 أشقاء في جو جنائزي مهيب

 

صباح أكادير:

في جو كئيب مشحون بالحزن وممزوج بأصوات النواح والبكاء، وبحضور و بكثافة عائلات وأصدقاء الضحايا وممثلي السلطات المحلية، وعدد غفير من المواطنين، ورطل من سيارات الإسعاف، تم تشييع ضحايا فاجعة حادثة السير المميتة التي وقعت يوم الأربعاء بالطريق المدارية لتغازوت شمال أكادير، والتي راح ضحيتها أربعة شبان مغاربة.

ففي موكب جنائزي مهيب بمقبرة تيليلا بأكادير، تم يوم أمس تشييع جثامين الضحايا مباشرة من مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني بأكادير منهم شقيقين ينتمون إلى عائلة واحدة بعد توافد المئات من أسر الضحايا الذين حجوا بكثافة لإلقاء النظرة الأخيرة على الضحايا قبل بدء إجراءات الدفن.

وكانت الحادثة، وقعت بعدما ارتطمت السيارة التي كان متنها الضحايا والتي كانت تقودها سائحة من أصل فرنسي، تبلغ من العمر ما يقارب العشرين سنة، كانت قادمة من مدينة أكادير اتجاه مدينة الصويرة. قبل أن تصطدم بسفح جبل في الطريق المؤدية للصويرة، بالقرب من المركز الجديد للدرك الملكي بتغازوت، لتنقلب بشكل مروع مخلفة مقتل أربعة شبان في الحين، فيما أصيبت سائحة أجنبية تحمل الجنسية الفرنسية إصابات خطيرة و لازالت تحت العناية المركزة بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.