سياسة

برلماني يدخل على خط تجار أكادير وإنزكان ويفجر قنبلة من العيار الثقيل بشأن قانون المالية: 34 مليار درهم لـ”الأغنياء” مقابل 12 مليار لـ”الفئات الهشة”

دخل عبد  الحق حيسان، المستشار البرلماني عن فريق نقابة الكنفدرالية الديمقراطية للشغل على خط إضراب تجار أكادير وإنزكان يومي الثلاثاء والأربعاء 15 و 16 يناير الجاري، الذي قال أنه جاء احتجاجا على الحكومة بسبب التعريف الضريبي الجديد.

وأشار حيسان، خلال مداخلة له بمجلس المستشارين، إلى التناقضات الفاضحة التي عرفها قانون المالية لسنة 2019، مؤكدا ، أن قانون المالية يصب في صالح الشركات والأغنياء مقابل تهميش الفقراء.

وأكد حيسان، في مداخلته، إلى أن قانون المالية لهذه السنة جاء بإعفاءات ضريبية تقدر بـ 34 مليار درهم لصالح الأثرياء والشركات، مقابل ميزانية جميع البرامج الاجتماعية تقدر بـ12 مليار دهم.

وحذر حيسان من خطوة الاجراءات الضريبية في حق التجار الصغار. مضيفا أن هذا هو ما دفع تجار سوس إلى إغلاق محلاتهم التجارية.

بالمقابل، بدد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني مخاوف المهنيين، مشيرا إلى  أن هناك من يستغل الأوضاع لتأجيجها. وختم تعليقه على الإضراب بالقول :”ان التجار الصغار والحرفيين غير معنيين بالفوترة” مضيفا :”أن هناك اشاعات تروج”، موضحا “الخطاب التيئيسي مخدامش”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى