الرئيسية، سياسة

بعد لقاء أكادير..معارضو بنشماش يجتمعون بمراكش للإطاحة به قبل المؤتمر والأخير يلجأ إلى القضاء

 

صباح أكادير:

تنزيلا لمخطط اللجنة التحضيرية للمؤتمر الرابع لحزب الأصالة والمعاصرة، التي قررت تنظيم سلسلة من اللقاءات بجهات المملكة والتي دشنتها بلقاء نظم بأكادير في الأسابيع القليلة الماضية، يحط اليوم السبت معارضو حكيم بنشماش، رحالهم بجهة مراكش أسفي، و هي المحطة النضالية الثانية بقيادة فاطمة الزهراء المنصوري،محمد الحموتي رئيس المكتب الفيدرالي المقال من طرف بن شماش، ورئيسة المجلس الوطني لحزب الجرار فاطمة الزهراء المنصوري، والأمين العام الجهوي للحزب، و رئيس جهة مراكش آسفي و نواب و مستشارو الحزب بالجهة.

ويأتي هذا الاجتماع الثالث للجنة التحضرية، بعدما سحبو بساط دعم جهة العيون الساقية الحمراء من تحت أرجل الأمين العام للحزب الأسبوع الماضي.

وينظم معارضو بنشماش سلسلة من اللقاءات الجماهيرية، من أجل حشد الدعم للإطاحة به قبل المؤتمر وقطع الطريق أمام عودة بنشماش وأنصاره للتحكم في الحزب و أجهزته.

وفي محاولة منه لتفعيل قرارات الطرد التي اتخذها بنشماس في حق خصومه، فقد قام أمين البام هذا الأسبوع، بتسجيل دعوى جديدة لدى المحكمة الابتدائية بالرباط، ضد سمير كودار، رئيس اللجنة التحضيرية المتنازع عليها، يطلب بواسطتها الحكم ببطلان انتخابه. وييبقى الهدف منها هو  إيقاف عقد مؤتمر نهاية شتنبر، لكن خصومه يحضرون، أيضا، لمعركة قضائية ضارية، تتأسس على طعون بشأن الطريقة التي أقال بها بنشماش أعضاء بالمكتب الفدرالي، كما رئيسه. ثم تعيينه لأعضاء جدد بنفسه، خارج المساطر القانونية.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.