الرئيسية، حوادث

جندي يقتل ابنه البالغ من العمر 27 سنة بساطور بسبب الخمر

صباح أكادير:

اهتزت مدينة بنسليمان، صباح  يومه الاثنين 08 يوليوز الجاري، على وقع جريمة قتل بشعة، بعدما لفظ شاب في عقده الثاني أنفاسه متأثرا بالضرب الذي تعرض له على يد والده بواسطة مقبض “ساطور”.

وذكرت مصادر محلية، أن  جنديا متقاعدا، تسبب في مقتل ابنه الذي يبلغ من العمر 27 سنة بعدما دخل الضحية الذي كان  في حالة سكر، في نقاش حاد مع أبيه. ما دفع بالأب إلى توجيه ضربات على مستوى الرأس لابنه، تاركا إياه مضرجا في دمائه.

وأضاف المصدر ذاته، أنه تم بعد لحظات عاد الأب و نقل ابنه (الضحية) على وجه السرعة إلى  المستشفى الاقليمي بنسليمان، لكن قوة الضرب الذي تعرض له، عجلت بوفاته، مباشرة بعد وصوله الى المستشفى.

هذا وقد عرف مكان الحادث إستنفار لمختلف المصالح الأمنية، والتي عملت على إعتقال الأب، ووضعه تحت تدابير الحراس النظرية، لمعرفة الأسباب الكاملة للحادث. في الوقت الذي تم فيه تحويل جثة الشاب الضحية إلى مستودع الأموات لإخضاعها للتشريح الطبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.