أكادير والجهةمجتمع

بالصور:استمرار إضراب التجار لليوم الثاني يوقف الحركة بإنزكان ويقسم آراء الشارع الأكاديري

استمر إضراب تجار أكادير وإنزكان ، لليوم الثاني على التوالى احتجاجا على القانون الضريبي الجديد.

وبدت الحركة، منذ صباح اليوم الأربعاء، اليوم الثاني لإضراب تجار أكادير وإنزكان غير عادية، بل تكاد تكون شبه متوقفة بإنزكان، بسبب الإضراب العام الذي دعا إليه تجار أكادير وسوس عامة..

وبدت شوارع إنزكان مقفرة نسبيا، إثر إغلاق جميع المحلات التجارية أبوابها، وتعطل الحركة التجارية، على غرار إغلاق جميع أسواق إنزكان، بما فيها سوق الثلاثاء، السوق البلدي، سوق الجملة للخضر والفواكه، سوق الحرية، وتوقف جميع المحلات التجارية.

واستأثر الإضراب العام للتجار بأكادير وإنزكان اليوم الأربعاء، بنقاش عموم المواطنين، الذين وجدوا أبواب المحلات التجارية لا زالت موصدة، وبالتالي تباينت آراؤهم في هذا الغرض، بين مدافع عن الاستمرار في الإضراب العام وبين معارض له، باعتبار أنه تم  التوصل إلى اتفاق بين المديرية العامة للضرائب وإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة مع ممثلين عن التجار يوم أمس الثلاثاء، وتم تسوية المشكل المتعلق بالقانون الضريبي وبالتالي لا داعي للاستمرار في الإضراب. فيما ترى فئة أخرى من المواطنين ويشاركهم التجار  الرأي على استمرار الإضراب، باعتبار أن التجار سبقوا وأن قرروا خوض إضراب عام يوم الثلاثاء والأربعاء، 15 و16 يناير الجاري، وذلك بإغلاق جميع محلاتهم التجارية والحرفية والمهنية المختلفة، احتجاجا على القانون الضريبي الجديد. وبالتالي عليهم الالتزام بأيام الإضراب مؤكدين على أن الاتفاق لم تتم الإشارة فيه إلى توقيف الإضراب.

وكشفت مصادر رسمية لموقع “صباح أكادير”، أن الإضراب الذي خاضه تجار أكادير بمختلف فئاتهم، يومي الثلاثاء والأربعاء، بلغت نسبة المشاركة فيه 65 في المائة على مستوى عمالة أكادير إداوتنان.

وأشار مصدر رسمي لموقع “صباح أكادير، إلى أن نسبة المشاركة في الإضراب “فاقت كل التوقعات المنتظرة، حيث بلغت 99 في المائة على مستوى عمالة إنزكان أيت ملول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى