الرئيسية، رياضة

بلبودالي .. لاعبو المنتخب الوطني قضوا ليلة ماجنة قبل مباراتهم مع الـ”بينين”

صباح أكادير:

فجر الصحافي الرياضي عزيز بلبودالي بجريدة الاتحاد الاشتراكي فضيحة من العيار الثقيل، عندما تحدث عن ليلة ماجنة قضاها لاعبون من المنتخب بالملهى الليلي النيل الأزرق في العاصمة المصرية القاهرة في الليلة قبل مباراة البنين التي أنهت مشوار الأسود في كأس إفريقيا.

وكتب بلبودالي على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “هل في علم فوزي لقجع ما حدث ليلة الاثنين الماضي في الملهى الليلي النيل الأزرق والسهرة الطويلة التي قضاها لاعبو المنتخب الوطني هناك الى حدود الفجر” .

وأضاف بلبودالي ” وهل يعلم كم من مرة تشابك فيها أحد اللاعبين المدافعين لعب رسمياً في مباراة أمس مع زبائن في نفس المكان ومع من كان زميل له يتفاوض من اللحم الرخيص؟” .

هذا و تجدر الإشارة الى ان الصحفي عزيز بلبودالي ، يتواجد بالديالر المصرية لمتابعة نهائيات كأس افريقيا ، بمعية مجموعة من الصحافيين و النجوم السابقين للمنتخب المغربي و على رأسهم الاسطورة أحمد فرس .

وأكد موقع اشكاين الخبر من خلال إجرائه اتصال بالزميل عزيز بلبودالي، وأكد للموقع المذكور،  أنه في حدود الساعة 11 ليلا من ليلة الاثنين الثلاثاء، انتقلت حافلة المنتخب إلى عين المكان، ونزل منها كل من مروان داكوستا وياسين بونو وأنس الزنيتي ويونس عبد الحميد ورضى التكناوتي، وانتقلوا جميعا إلى ملهى يسمى “النيل الأزرق”.

وأضاف الموقع ذاته نقلا عن الصحافي بلبودالي، أن الملهى عبارة عن مركب عائم، يتوفر على مطعم وملهى ليلى في الطابق السفلي. كاشفا أن داكوستا دخل في مشاداة مع مواطنين مغاربة كانوا في عين المكان وتهجم عليهم.

تجدر الإشارة إلى  أن صورا لنجمي المنتخب الوطني، فيصل فجر وياسين بونو وهما داخل ملهى ليلي قد تم تداولهما على مواقع التواصل الاجتماعي “أنستغرام مباشرة بعد تأهل المنتخب المغربي إللدور الثاني من بطولة كأس إفريقيا بمصر.

الصورتان اللتان تم تداولهما تظهران فجر وبونو بملهى ليلي بالقاهرة رفقة فتاة وشخص آخر، وتظهر قنينات خمر بذات الفضاء.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.