الرئيسية، سياسة

استقلالي يصف مستشارا جماعيا من البيجيدي بـ”إبن الزنا” أمام ذهول المستشارات الجماعيات وباشا المدينة

 

صباح أكادير:

أدانت المحكمة الابتدائية بفاس، محمد العايدي رئيس جماعة مولاي يعقوب، عن حزب الاستقلال بغرامة مالية بقيمة مليون سنتيم، لفائدة خزينة الدولة، وبأداء درهم رمزي لفائدة يوسف بابا، المستشار الجماعي عن حزب العدالة والتنمية، بسبب وصفه لهذا الأخير بـ”الحمار” و”إبن الزنا” مع تحميله مصاريف إقامة الدعوى، وذلك بتهمة السب العلني.

ورفضت المحكمة البت في اتهامات المستشار الجماعي لرئيس الجماعة، والمتعلقة بجنحتي التهديد والإخلال العلني بالحياء، وذلك لعدم إختصاصها نوعيا.

وتعود وقائع هذه الحادثة إلى شهر فبراير الماضي، عند إنعقاد دورة المجلس الجماعي لمولاي يعقوب، عندما حدث شنآن وخصام حاد بين الرئيس المنتمي لحزب العدالة والتنمية، وأحد المستشارين مما تسبب في فوضى عارمة داخل القاعة التي احتضنت أشغال الدورة.

وكان الرئيس قد توجه نحو المستشار المذكور بوابل من الشتم والسب والقذف بطريقة هيستيرية ونعته بالحمار” بل إن بعض المصادر الإعلامية، أشارت إلى أن المستشار الجماعي نشر  على صفحته الشخصية في “فايسبوك”. مقطع فيديو  يظهر أن الرئيس المنتمي للبيجيدي لم يتوان في استعمال الكلمات الخادشة للحياء في حق المستشار المذكور ، من قبيل “ابن الزنا”، أمام ذهول الجميع بما فيهم المستشارات الجماعيات اللواتي وجدن أنفسهن مشدوهات نتيجة هذا السلوك  وأمام أنظار باشا المدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.