أخبار وطنية، الرئيسية

الأسود مطالبة بالفوز على جنوب افريقيا أو التعادل لتجنب الحسابات المعقدة والقرعة

صباح أكادير:

تحت شعار “لا للحسابات المعقدة”، يخوض المنتخب المغربي لكرة القدم مباراته المرتقبة اليوم الاثنين ضد جنوب افريقيا في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الرابعة بالدور الأول لبطولة كأس أمم أفريقيا (كان 2019) المقامة حاليا في مصر فيما يلتقي المنتخب الإيفواري نظيره الناميبي في المباراة الثانية بالمجموعة والتي تقام في نفس التوقيت.

وتطل “القرعة” برأسها بقوة لحسم الصراع في هذه المجموعة المعقدة حيث ينتظر اللجوء لها في حالتين تبدو فرص حدوثهما قوية إذا سارت الأمور على نفس المنوال مثلما كان الحال في الجولتين الأولى والثانية.

وخلال الجولتين السابقتين، انتهت جميع المباريات بنتيجة 1 / صفر ليتعقد الموقف بشدة في هذه المجموعة وهو ما قد يدفع بالقرعة لحسم ترتيب المراكز الثلاثة الأولى أو لحسم هوية المنتخب المتأهل مع المغرب إلى الدور الثاني (دور الستة عشر) .

ويتصدر المنتخب المغربي المجموعة برصيد ست نقاط من انتصارين متتاليين لكنه قد يجد نفسه ثالثا في هذه المجموعة خلف منتخبي كوت ديفوار وجنوب أفريقيا حال اللجوء للقرعة لحسم ترتيب المنتخبات في هذه المجموعة.

وتنص لوائح البطولة على أنه حال تساوى فريقان أو أكثر في رصيد النقاط مع انتهاء فعاليات الدور الأول يتم الاحتكام إلى عدة معايير تطبق على التوالي لحسم الترتيب في المجموعة.

وفي حالة التساوي في رصيد النقاط، سيطبق معيار المواجهات المباشرة بين الفرق المتساوية في هذا الرصيد لتحديد ترتيبها في المجموعة وفي حال استمر التشابك بين فريقين أو أكثر يتم اللجوء لفارق الأهداف العام في المجموعة والأهداف التي سجلها كل فريق ثم يتم اللجوء بعدها للقرعة.

ويلتقي المنتخب المغربي (ست نقاط) نظيره الجنوب أفريقي )ثلاث نقاط) غدا كما يلتقي المنتخب الإيفواري (ثلاث نقاط) نظيره الناميبي )بلا نقاط(.

وفي حال فاز منتخب جنوب أفريقيا على المغرب 1 / صفر ومنتخب كوت ديفوار على ناميبيا بنفس النتيجة ستتساوى منتخبات المغرب وكوت ديفوار وجنوب أفريقيا في كل شيء مع تطبيق مختلف المعايير ليصبح معيار القرعة هو الحاسم بين هذه المنتخبات لتحديد ترتيبها في المراكز من الأول إلى الثالث.

ولكن القرعة قد تستخدم أيضا حال حدوث مفاجآت في مباراتي الغد بمعنى فوز منتخب ناميبي على كوت ديفوار 1 / صفر وفي حال فاز منتخب المغرب على جنوب أفريقيا بنفس النتيجة حيث ستتساوى منتخبات كوت ديفوار وجنوب أفريقيا وناميبيا في رصيد الثلاث نقاط وفي كل شيء طبقا للمعايير المختلفة ومن ثم سيكون اللجوء للقرعة لتحديد ترتيبهم في المجموعة خلف المنتخب المغربي حيث يتأهل صاحب المركز الثاني مباشرة وقد يتأهل أيضا صاحب المركز الثالث ضمن أفضل أربعة منتخبات من أصحاب المركز الثالث في المجموعات الستة.

وأكد هيرفي رينار المدير الفني لمنتخب المغرب أن مواجهة جنوب أفريقيا غدا ستشهد بعض التغييرات في التشكيل.

وقال رينار إن فريقه يحتاج إلى التركيز في هذه المباراة، وأضاف أنه سيكون هناك تعديلات في تشكيل المنتخب المغربي أمام جنوب أفريقيا مشيرا إلى أنه سيحدد التشكيل بعد مران اليوم.

و أضاف رونار، يوم أمس الأحد بالقاهرة، إن النخبة الوطنية ستسعى للفوز في مباراة الغد على جنوب إفريقيا برسم الجولة الثالثة والأخيرة للمجموعة الرابعة لبطولة كأس الأمم الإفريقية.

وأوضح رونار في المؤتمر الصحفي عشية هذه المواجهة أن أسود الأطلس سيلعبون من أجل الفوز والحفاظ على المستوى الجيد الذي ظهروا به حتى الآن في هذه البطولة القارية.

وأضاف: ”في مباريات كرة القدم الفوز ليس مضمونًا أبدًا. اللاعبون بحاجة للتركيز. أهم شيء أننا كفريق هدفنا تحسين ما فعلناه في 2017 (التأهل إلى دور الثمانية)”. لافتاً أن المنافسة في هذه البطولة مفتوحة تمامًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.