حوادث

العثور على جثة “جمايكي” مقطوعة الرأس تثير الرعب تستنفر المصالح الأمنية

 

صباح أكادير:

جرى اليوم السبت، العثور على جثة شخص مقطوعة الأطراف بمدينة سيدي يحيى الغرب التابعة لإقليم سيدي سليمان.

وأفادت مصادر متطابقة، أن الجثة اكتشفها مواطنون في مطرح للنفايات وهي مفصولة عن الرأس واليدين، ماجعلهم يُسارعون إلى إشعار السلطات المحلية والمصالح الأمنية.

كما أكدت نفس المصادر أن الجثة تعود لأحد أبناء المنطقة المذكورة، ومعروف بلقب “جمايكي”.

وقد استنفر الحادث، مختلف الأجهزة الأمنية التي انتقلت إلى عين المكان، حيث بوشرت إجراءات المعاينة قبل توجيه جثة المُفارق للحياة إلى قسم حفظ الأموات لإخضاعها للتشريح الطبي لفائدة التحقيق الذي فُتح بخصوص النازلة، وذلك في أفق تحديد ظروف وملابسات اقتراف الجريمة وتحديد هوية الواقفين وراءها، استجابة لتعليمات النيابة العامة المختصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.