أكادير والجهة، الرئيسية

سابقة: بمجرد وفاة الممرض الوحيد الذي كان يشتغل داخله ..مستوصف بتارودانت يغلق أبوابه في وجه المرضى

 

صباح أكادير:

فجر فاعل جمعوي بإقليم تارودانت فضيحة مدوية، بعدما أكد أن المستوصف الوحيد بجماعة تملكانت قيادة أركانة إقليم تارودانت، أغلق أبوابه في وجه أبناء المنطقة بمجرد وفاة الممرض الوحيد الذي كان يشتغل به.

واعتبر الفاعل الجمعوي، أن الممرض الهالك كان الأمل الوحيد للأطفال والنساء الحوامل وجميع المرضى بالمنطقة، كما تم تداول صور تبرز غياب أي حركة داخل المستوصف وإغلاق كافة أبوابه.

ودعا المصدر ذاته، بفتح أبواب المستوصف الوحيد أمام المرضى، وتعويض الممرض الراحل بأقصى سرعة ممكنة، محذرا من تبعات استمرار إغلاق هذا المرفق الصحي الوحيد بالمنطقة، في ظل إرتفاع درجة الحرارة، وانتشار الزواحف السامة التي تنشط في هذه الفترة من السنة وما تشكله من تهديد حقيقي للأطفال وساكنة المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.