الرئيسية، رياضة

أكادير: سوسيون محرومون من الاستمتاع بمقابلة ربع النهائي بقطر

في الوقت الذي يرغب فيه الكثيرون في تشجيع أسود الأطلس في قطر منذ تأهلهم التاريخي إلى ربع نهائي كأس العالم، يبدو أن الرحلات الاستثنائية السبع التي برمجتها الخطوط الجوية الملكية المغربية غير كافية لتلبية الطلب القوي لحضور المباراة بين المغرب والبرتغال.

وذكرت مصادر إعلامية، أن أقاليم جهة سوس ماسة واكادير بالخصوص، وجدت صعوبة بالغة في الحصول على تذاكر السفر الى دولة قطر، من أجل الحضور لمباراة المنتخب المغربي ربع النهائي لكأس العالم قطر 2022.

وقالت “هبة بريس” مدينتي الرباط والدار البيضاء، قد استحودت على الحصة الكبيرة من التذاكر التي سبق أن أعلنت الشركة أن ثمن التذكرة الواحدة 5000 درهم، من أجل تمكين الجمهور المغربي من حضور مقابلات المنتخب خصوص في منافسات المجموعات، وبعدها الثمن النهائي، غير أن دور الربع لم تبقى أي تذاكر في وكالات أكادير، مما حرم معه المئات من الجماهير الانتقال الى قطر لتشجيع الاسود .

وبالدار البيضاء أيضا يتوافد المواطنون مكاتب “لارام” الخامسة صباحا وإلى حدود الساعة متشبثين بأملهم في الحصول على تذكرة لمساندة أسود الأطلس خلال مواجهتهم ضد البرتغال، يوم غد (السبت) قبل  أن يخبرهم المسؤولون بالمكاتب خلال فترة وجيزة، توقف “السيستيم” وفق ما ذكرته “الصباح”.

هذا “العطل المزعوم”، حسب ما قاله بعض المواطنين في الطوابير، “للصباح”، ليس إلا “عذرا لتبرير عملية تفريق التذاكر بيناتهم، وحرمان المشجعين المستعدين لدفع أموالهم من أجل الحصول على تذكرة مدعومة من الدولة، أي من أموال دافعي الضرائب”، مضيفين بتذمر وغضب شديدين  أن “هادشي ماشي معقول، وغير مقبول أبدا”.

وتشير المصادر، إلى أن تذكرة طائرة (ذهابا وإيابا) بلغت اليوم الخميس 8 دجنبر 2022 في رحلة تنطلق اليوم 9 دجنبر من الدار البيضاء إلى الدوحة (الوصول يوم 10 دجنبر)، مع توقفين في المملكة العربية السعودية في جدة والرياض حوالي 23 ألف درهم.

المصادر ذاتها، أوضحت أن هناك بدائل أخرى حتى لو كانت مكلفة. ويبقى البديل الأرخص ولكن مع المزيد من ساعات الطيران والانتظار سيكون التوقف في تركيا (الدار البيضاء-إسطنبول-الدوحة). يكلف هذا البديل ما بين 12 و20 ألف درهم، حسب شركات الطيران المختارة.
هناك بديل آخر للمغاربة المتوفرين على تأشيرة شينغن من خلال المرور عبر دول أوروبية مثل فرنسا أو إسبانيا. وتبلغ تكلفة تذكرة الطائرة (ذهابا وإيابا) في رحلة انطلاقا من الدار البيضاء يوم 9 دجنبر في اتجاه إلى الدوحة (الوصول يوم 10 دجنبر)، مع توقف في مدريد ما بين 22 و23 ألف درهم، وفقا لما ذكره صاحب وكالة أسفار في اتصال مع Le360.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.