أخبار وطنية، الرئيسية، حوادث

فضيحة ،مسؤول بوزارة الداخلية يتورط في قضية الخيانة الزوجية بالتزامن مع لقاء المغرب و إسبانيا

أوقفت مصالح الشرطة القضائية بالرباط يوم أول أمس الثلاثاء 06 دجنبر الجاري، مسؤولا كبيرا بوزارة الداخلية رفقة رئيسة مصلحة بالوزارة ذاتها، للإشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالخيانة الزوجية.

ووفق جريدة “هسبريس” الإلكترونية” التي أوردت الخبر، فقد تم توقيف المعنيين بالأمر، داخل شقة الموظفة المذكورة متلبسين بالخيانة الزوجية، وذلك بالتزامن مع مباراة المنتخب المغربي لكرة القدم أمام إسبانيا.

وبحسب المصدر ذاته، فإن زوج المعنية بالأمر، الذي راودته شكوك حول زوجته، أوهم هذه الأخيرة أنه سيسافر إلى دولة قطر لحضور مباراة المنتخب المغربي؛ وهو ما استغله الموقوفان لعقد لقاء داخل الشقة، قبل أن يداهمهما الزوج بتنسيق مع النيابة العامة المختصة ليتم توقيفهما في حالة تلبس بالخيانة الزوجية.

ولفت المصدر نفسه، إلى وجود محاولات من طرف مقربين من المسؤولين المتهمين في الواقعة للحصول على تنازلات قصد الإفراج عنهما وطي الملف، ولم تستبعد أن يتم اتخاذ قرار يقضي بإعفاء المسؤول البارز في وزارة الداخلية من منصبه رفقة الموظفة المعنية.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.