أخبار وطنية، الرئيسية

هل ستتأثر العلاقات ببن المغرب وموريتاتيا بعد جلوس زعيم “البوليساريو” إلى جانب الرئيس الموريتاني في قمة نيامي الإفريقية

خلال القمة التي تم عقدها بالعاصمة النيجرية نيامي والمتعلقة بأشغال القمة الاستثنائية للاتحاد الافريقي حول التصنيع والتنوع الاقتصادي ومنطقة التجارة الحرة المنعقدة نهاية الشهر الجاري.

ظهر زعيم جبهة البوليساريو ابراهيم غالي بجانب الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، مما يشكل استفزازا وتهديد لاستقرار العلاقات المغربية والموريتانية الوطيدة.

هذا ولا تزال موريتانيا تؤكد على موقفها المحايد في قضية الصحراء والتزامها بدعم المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي لحل نزاع الصحراء وفق قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.