الرئيسية، رياضة

نشطاء يحذرون من تكرار “مؤامرة” مونديال فرنسا 98 بعد انتصار بلجيكا ومنازلتها للكروات في الجولة الأخيرة

بانتصار المنتخب البلجيكي على نظيره الكندي بهدف دون مقابل، في المباراة التي جمعت بينهما، مساء الأربعاء 23 نونبر الجاري، لحساب الجولة الأولى من المجموعة السادسة، أصبح أسود الأطلس ملزمين بالفوز على الشياطين الحمر في الجولة الثانية.

وتعالت أصوات مغربية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مساء أمس الأربعاء، محذرة “الأسود” من تكرار “مؤامرة” مونديال فرنسا 1998، التي عجلت بإقصاء المنتخب المغربي، رغم فوزه في المقابلة الأخيرة ضد اسكتلندا بثلاثية نظيفة بسبب تواطؤ منتخبي البرازيل والنرويج عليه في الجولة الثالثة.

وارتباطا بما جرى ذكره، طرح عدد من المهتمين بعض السيناريوهات المحتملة، لعل أصعبها، انهزام “الأسود” أمام منتخب بلجيكا، وفوز المنتخب الكرواتي على حساب نظيره الكندي، حيث سيصبح الترتيب على الشكل التالي: بلجيكا (6 نقاط)، كرواتيا (4 نقاط)، المغرب (01 نقطة) وكندا (00 نقطة).

وتجنبا لعملية الحسابات ووضع القدم الأولى في الدور الثاني، صار لزاما على المنتخب المغربي تحقيق الانتصار المنتخب البلجيكي مما سيجنبه سيناريو مونديال 98 بفرنسا.

ويبدو المنتخب المغربي قادرا على هزم بلجيكا التي قدمت أداء غير مقنع أمام كندا، هذا الأخير الذي كان بإمكانه الخروج بنقطة التعادل على الأقل لولا أن خانته التجربة.

وظهر المنتخب البلجيكي بمستوى متوسط لا يتناسب مع ترتيبه في التصنيف العالمي، إذ باستثناء الحارس تيبوا كورتوا الذي كان متألقا، فدفاعه كان مشتتا وخطا وسطه وهجومه ليسا بأفضل حال.

والأرجح أن مباراة بلجيكا ستكون أسهل للمنتخب المغربي من مباراته أمام كرواتيا، مع ضرورة اللعب بنفس الأسلوب وتحسين خط الوسط المتقدم والهجوم حتى تعود النجاعة التي افتقدها الأسود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.