أخبار وطنية، الرئيسية

أزمة الفيزا بين الرباط وباريس.. الحكومة المغربية تحمل المسؤولية للسلطات الفرنسية

علقت الحكومة المغربية مجددا على أزمة “التأشيرات” بين الرباط وباريس، بحيث قال مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة، بأن الطرف الآخر هو  المعني بهذا السؤال المتعلق بأزمة التأشيرات وليس المملكة المغربية.

وأضاف بايتاس، اليوم الخميس، خلال الندوة الصحفية المخصصة لمداولات المجلس الحكومي، حكومة المملكة المغربية تقول بأنه اذا كان موضوع  التأشيرات مرتبط بعودة القاصرين، إذن هناك توجيهات من الملك من أجل العمل لتنفيذ هذه التوجيهات.

وتابع :”ولكن العراقيل لسبب اداري في البلدان الموجودة فيها هؤلاء القاصرين..هذه العراقيل لم تسمح لهذه المسارات أن تحقق نتائجها واذا كان هذا هو السبب، هناك ارادة ملكية في هذا الشأن”، مضيفا :”اذا كان لسبب اخر فالسؤال الصحافي يتوجه للطرف الآخر (فرنسا)”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.