أخبار وطنية، الرئيسية، حوادث

جثة رضيع بحاوية للازبال تستنفر السلطات الأمنية

عثرت السلطة المحلية لدى الملحقة الإدارية الثالثة، بطنجة، مساء أمس الأربعاء، على جثة رضيع جنس ذكر حديث الولادة، ميتا، بعد ما تم رميه بطريقة بشعة وفي ظروف لا إنسانية، بحاوية الأزبال، بشارع سيدي محمد بن عبد الله (بولفار دي باريس سابقا)، وسط المدينة.

وأشرفت مصالح الوقاية المدنية على نقل جثة المولود الذي لم يمر على ولادته أكثر من بضع ساعات، إلى مستودع الأموات لإخضاعها للتشريح، من أجل الكشف عن طبيعة الوفاة، وأسبابها.

وقد فتحت مصالح الشرطة القضائية بولاية أمن طنجة، تحقيقا قضائيا شاملا حول ظروف وملابسات الواقعة، بتعليمات مباشرة من النيابة العامة المختصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.