أخبار وطنية، الرئيسية

“الوضع كارثي”.. شبح العطش يهدد مجموعة من المدن المغربية

 

حفاظا على ما تبقى من المخزون المائي بشمال المملكة، من المنتظر أن تتخذ السلطات مجموعة من التدابير الاستعجالية لتدبير أزمة هذه المادة الحيوية.

وفي هذا الصدد،  قـال مـحـمـد مـهـيـديـة، والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، إن هناك أزمة خانقة للماء تحتاج لتدابير عاجلة، باعتبار أن مدة الاستقرار والطمأنينة تبقى قصيرة مع نفاد المخزون المائي لمدينة طنجة في ظرف ثمانية أشهر، في حال لم تتحس نسب الواردات المائية مع تأخر التساقطات المطرية.

ودعـا مهيدية، خلال اللقاء الذي نـظـمـه مـجـلـس جهة طنجة تـطوان الحسيمة بشراكة مع ولاية الجهة حول «إشكالية الماء بالجهة»، إلى إصدار قرارات عاملية على مستوى كل إقليم بالجهة تنص على تحسين ترشيد الماء والعمل على تقليص الصبيب، مع قطع الماء ليلا ببعض المؤسسات والإدارات، إلى جانب مراقبة التسربات المائية ومعالجتها وتعبئة المياه الـجـوفـيـة فـي سـبـيـل الـحـفـاظ على المخزون المتوفر في انتظار تفعيل الحلول المقترحة لتجاوز هذه الأزمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.