أخبار وطنية، الرئيسية

وثيقة تفضح إبتزاز رئيس البيرو للمغرب ومساومته بالصحراء مقابل الفوسفاط مجاناً

 

فضحت وثيقة كشفت عنها المعارضة البيروفية السبب الحقيقي لتغير موقف البيرو من الوحدة الترابية للمغرب.

وكشفت الوثيقة التي تسببت في إستقالة وزير الخارجية البيروفي مباشرة بعد هذه الفضيحة، بأن الرئيس الجديد، وجه مراسلة للمغرب يقاضيه فيها بمنحه الفوسفاط مجاناً مقابل عدم الإعتراف بجبهة البوليساريو، وهو ما لم يستجب له المغرب، على إعتبار أنه تصرف غير ودي ولا ينبني على أية أعراف أو مبادئ دبلوماسية.

وتحمل الوثيقة، تفاصيل مثيرة، حول كيف يتعامل قادة اليسار بأمريكا اللاتينية تجاه قضايا مجتمعاتهم، مع بقية دول العالم، حيث تعمد الرئيس اليساري الجديد سلك أسلوب الإبتزاز تجاه المغرب، وهو ما لم ينجح فيه، بعدما لم يجد أي جواب من المغرب حول منحه 150.000 طن مجاناً من أسمدة الفوسفاط لإنقاذ بلاده التي تعاني أزمة مقابل عدم العودة للاعتراف بعصابة البوليساريو.

وحسب الوثيقة التي سربتها المعارضة ونشرها موقع “زنقة 20″، تعمد الرئيس البيروفي، سلك أسلوب المساومة والإبتزاز في حق المغرب، وهو ما يهدد ولاية الرئيس الجديد، بعدما وجد نفسه يواجه أزمة زراعية خانقة، تهدد البلاد اللاتيني بالجفاف والجوع، حيث سارع خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة للإستنجاد بالأمين العام للهيئة الأممية طالباً مساعدته لتوفير أسمدة الزراعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.