أخبار وطنية، الرئيسية

الوزير ميراوي يدافع عن قرارات إعفاءاته “أنا كنقلب على الكفاءات وداك الخماج ما عندي ما ندير به”

ارتباطا بقرارات الإعفاء التي اتخذها وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عبد اللطيف ميراوي،في خق مسؤولين تابعين للوزارة، قال الوزير، خلال استضافته يوم أمس الجمعة 23 شتنبر الجاري، في برنامج “بدون لغة خشب”، على إذاعة “ميد راديو”، دافع عن جميع الإعفاءات التي قام بها مؤكدا، أن “مافيها حتى حاجة  شخصية، راه من بينهم صاحبي وما زال كنتعاشر معه ولكن ما لا يقش، أنا كنقلب على الكفاءات وداك الخماج ماعندي ما ندير به، حيدت 4 المديرين وكلهم حطو الاستقالات ديالهم، ما ليقنيش ليا وأنا ما ليقش ليهم”.

ورفض الوزير وصف قراراته بأنها محاولات لتصفية تركة الوزير السابق، موضحا: “كتكلمو على تركة، واش هادي فيرما؟، التراكم ماشي هو تشوف حاجة مزيانة وتقول ليهم خليها، الأنوية مازال ما حسمناش قلنا غير غنديرو مخطط، واش دابا تقدر تقرا فالفقيه بنصالح واش الفقيه بنصالح والرباط بحال بحال؟، واش اللي ماعندوش فلوس انشدوه فالمنطقة ديالو؟، واش عرفتي شناهي مركب جامعي راه 500 مليون دالدرهم هاديك، شوف اسبانيا وفرنسا واحلين فهاد المشكل، راه خاصنا نستفدو من التجربة ديالهم”.

واسترسل ميراوي مدافعا عن قراره: “مثلا فكازا والرباط، ما بقاتش بلاصة فين تبني الجامعة، ماشي غنمشيو لكل فيلاج ونبنيو فيه، وفين الأستاذ الجامعي اللي غيمشي تماك؟، ويلا ما كانش، راه خاصنا الاستمرارية اللي هي تقدر تدير تقييم من قبل وكالة للتقييم، وكتقوليك باللي هاد الشي ديال الأنوية ماخدامش”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.