أخبار وطنية، الرئيسية، تعليم

لهده الاسباب ارتفعت اصوات تطالب اللجوء إلى “الدراسة الليلية” بالجامعات

في خضم الجدل الذي انتشر مؤخرا بخصوص تسجيل الحاصلين القدامى على شهادة الباكالوريا بالجامعات، دعت منظمة بدائل للطفولة والشباب إلى “تشجيع الدراسة الليلية وسلك تقنيات التفويج” من أجل تفادي الاكتظاظ الحاصل بالكليات المغربية.

وذكرت المنظمة أنه ينبغي “إدراج البكالوريا القديمة في كل البرامج البيداغوجية، والسماح للحاصلين عليها وفق الشروط والمساطر المتبعة بالتسجيل في الكليات والمؤسسات ذات الاستقطاب المحدود”، مضيفة، في بلاغ لها، أن “الحواجز التي تخلقها بعض الكليات عمدا للراغبين في التسجيل دون سند قانوني وأخلاقي، تخالف الفصل 31 من الدستور، الذي يؤكد أن الدولة والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية تعمل على تعبئة كل الوسائل المتاحة لتيسير أسباب استفادة المواطنات والمواطنين من الحق في الحصول على تعليم عصري”.

وطالب المصدر ذاته بـ”حذف الجامعات والكليات لكل العراقيل الإدارية الظاهرة والخفية التي تحرم الطلبة القدامى من الاستفادة من حقهم الدستوري المرتبط بالعودة للدراسات العليا”.

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ “البكالوريا لا تموت”، للمطالبة بقبول الجامعات المغربية بتسجيل حاملي البكالوريا “القديمة” التي يعود تاريخ الحصول عليها لأزيد من سنتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.