أخبار وطنية، الرئيسية

تبتسم للجزر وتبكي من الكرنب.. دراسة تكشف تفاعل الأجنة مع نكهات الطعام فى الرحم

معلوم أنّ بعض الأطفال لا يُصنّفون ضمن فئة المعجبين بالخضار، إلا أنّ دراسة جديدة تشير إلى أنّ مثل هذه التفضيلات الغذائية قد تظهر حتى قبل ولادتهم.

وتوصلت دراسة حديثة، إلى أن الأجنة في الرحم يتفاعلون بشكل إيجابي بالضحك عند تذوقهم الجزر الذي تتناوله أمهاتهم، ولكن يعبسون وتبدو “الوجوه باكية” عند تعرّضها لمذاق الكرنب الأجعد.

الباحثون في جامعة “دورهام” الأنجليزية، تمكنوا من رصد وجوه الأجنة بموجات فوق صوتية، والتعرف على الحالة النفسية للأجنة وهم في أرحام أمهاتهم يتناولون الطعام لأول مرة.

الباحثون قاموا بأخذ موجات فوق صوتية رباعية الأبعاد لـ100 امرأة حامل، بعد 20 دقيقة من تناول أقراص مليئة إما بمسحوق الجزر وإما بالكرنب، ليكتشفوا أن الأجنة التي تناولت أمهاتها أقراص الجزر تبتسم بعد ذلك بوقت قصير، لكن مسح النساء اللواتي تناولن أقراص الكرنب أظهر أن أطفالهن يبكون.

الدراسة التي نُشرت في مجلة “فيزيولوجيكال ساينس”، هي الأولى في العالم التي تبحث في كيفية تفاعل الأجنة مع التذوق والشم قبل ولادتها، ويُعتقد أن الأجنة

تتذوق نكهة طعام أمهاتهم عن طريق استنشاق أو ابتلاع السائل الأمنيوسي في الرحم.

ويمكن أن تعني نتائج الدراسة، أن الأمهات قادرات على التأثير على تفضيلات ذوق أطفالهن قبل ولادتهم، وتشجيعهم على تناول الطعام الصحي وتجنب “الانزعاج من الطعام”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.