الرئيسية، مختلفات

نائب رئيس بلدية أكادير يتهم أصحاب المقاهي بتحويل الفضاء العام إلى “مزبلة” ويتوعد المخالفين

 

صباح أكادير:

اتهم محمد باكيري نائب رئيس المجلس البلدي لأكادير، أصحاب المقاهي بالرمي العشوائي للنفايات في الأماكن المخصصة لتجميع الأزبال، لدرجة تحولت معه هذه الأمكنة إلى ما يشبه مطارح عشوائية بقلب المدينة.

وفي هذا الصدد، نشر محمد باكيري على صفحته بمواقع التواصل الاجتماعي، صورا لمطرح عشوائي للنفايات، أمام مقاه، قرر أصحابها التخلص منها بطريقة تشوه المنظر العام. دون أن يكلفوا أنفسهم عناء وضعها في حاويات الأزبال، غير آبهين لا ببيئة هذه المدينة ولا بنظافتها المفترض أن تكون مصانة وهي تستعد لاستقبال فصل الصيف.

وكتب باكيري في هذا الصدد ” الفضاء العام ليس مزبلة، و ما هكذا ستساهم بعض المطاعم والمقاهي في استقبال جيد للموسم الصيفي”.

وأضاف باكيري، “بعد محاولات تحسيسية متعددة للمصالح الجماعية للعديد من المطاعم و المقاهي، بالمحور الشاطئي، و بعد تسجيل ضعف الاستجابة من بعضها، باشرت المصالح الجماعية اليوم، تحرير محاضر مخالفات في حق المخالفين، و تم التأكيد على تعزيز مقاربة الزجر تجاه كل مخالف، مع التنويه بالمطاعم و المقاهي المتفاعلة إيجابيا مع مجهود الجماعة”.

واستنكر عدد من رواد الفايسبوك، هذا السلوك، وكتب في هذا الصدد أحدهم معلقا :”هكدا ستستقبل مدينة أكادير زوارها، كوجهة سياحية، ستدخل كتاب جنيس كأوسخ مدينة بعد ما كان يضرب بها المثل، من بين أنقى مدن المغرب، وهذا ليس المكان الوحيد الدي نرى فيه هاده الفضيحة، انظروا الممرات المجاورة للإقامة المصنفة، السواح يأخذون صور تذكارية”.

ويرى ناشطون مهمتمون بالجانب البيئي، أن المطلوب اليوم، لحل المشكلة، إعادة نشر الحاويات المخصصة للنفايات في أماكن مناسبة وبعيدة، مع التأكيد على زجر المخالفين الذين يتعمدون التخلص من النفايات بجانب الحاويات، وتسطير محاضر ضبط في حق كل من يرمي النفايات في الأماكن غير المخصصة لها.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.