أخبار وطنية، الرئيسية

الوكيل العام للملك يستنطق المتورطين في حرائق غابة “كدية الطيفور”

استنطق الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمدينة تطوان، اليوم الخميس، 4 أشخاص، تتراوح أعمارهم ما بين 20 و30 سنة، تورطوا في اندلاع الحرائق التي شهدتها غابة “كدية الطيفور” بمدينة المضيق، قبل أن يحيلهم على قاضي التحقيق، ملتمسا منه إجراء تحقيق في مواجهة المعنيين بالأمر من أجل “إضرام النار عمدا والمشاركة في ذلك وعدم التبليغ عن وقوع جناية”، مع إيداعهم السجن المحلي نظرا لخطورة الأفعال المرتكبة.

وذكرت المصادر أن قاضي التحقيق استمع إلى المتهمين إعداديا، في انتظار إخضاعهم في المستقبل القريب لجلسات الاستنطاق التفصيلي.

 وكانت النيابة العامة قد شددت على أنها “ستتقدّم بكل الملتمسات اللازمة للمحكمة من أجل تفريد العقاب المناسب لكل من ثبت ضلوعه في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية”.

ويأتي ذلك، حسب بلاغ للوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بتطوان، نظرا لكون الحرائق تؤثر على التوازن البيئي، وتُلحق أضراراً فادحة بالأشخاص والممتلكات.

وأوضح البلاغ، أن النيابة العامة فتحت بحثا قضائيا معمقا، للكشف عن ظروف والملابسات المرتبطة بالحريق المذكور، مشيرا إلى أن التحريات الأولية، أفضت إلى إيقاف أربعة أشخاص مشتبه في تورطهم في الحادث، وتم وضعهم رهن تدبير الحراسة النظرية في انتظار استكمال الأبحاث، وترتيب الآثار القانونية اللازمة على ضوء ذلك.

وأبرز البلاغ أن “النيابة العامة تتابع مراحل التحريات والأبحاث الجارية من قبل الشرطة القضائية المختصة، وستتعامل بالصرامة والحزم اللازمين مع كل مشتبه في تورطه في هذه النازلة، وكذا مع أي حالة مماثلة تستهدف تدمير الوعاء الغابوي ببلادنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.