أخبار وطنية، الرئيسية

مستشار جماعي يختفي عن الأنظار بعد صدور أمر قضائي بتوقيفه

عممت مصالح الفرقة المحلية للشرطة القضائية بأمن برشيد عممت، قبل أيام، مسطرة البحث على جميع المصالح الأمنية والدركية في حق مستشار جماعي بجماعة أولاد زيان بإقليم برشيد، مشتبه به في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال برفقة أشخاص آخرين. وهو الإجراء الذي جاء بعدما تعذر على مصالح الأمن الوصول إلى مكان وجود المعني بالأمر، وكذا عقب الانتهاء من مسطرة الاستماع إلى الضحية ومواجهته بفتاة، والتي كانت وسيطة بين الضحية والمستشار الجماعي وشخص ثان، قدمه المستشار كمدير للبنك، من أجل تسهيل مساطر حصول الضحية على قرض بنكي تناهز قيمته 90 مليون سنتيم.

وقد تفجر هذا الملف جاء إثر شكاية تقدم بها مواطن لدى النيابة العامة بابتدائية برشيد، في مواجهة المشتكى به الأول المستشار الجماعي، والثاني الذي انتحل صفة مدير مؤسسة بنكية، والتي أكد من خلالها أنه وقع ضحية عملية نصب واحتيال من طرف المشتكى بهما، بعد إيهامه من طرف الثاني بأنه مدير وكالة بنكية وأنه سوف يساعده في الحصول على قرض بنكي بقيمة 900 ألف درهم، وهي العملية التي لعب فيها المستشار الجماعي دورا أساسيا في الإيقاع بالضحية، بحيث أكد أنه قام بمجموعة من التحويلات المالية لفائدة المشتكى به الثاني والتي بلغت في المجموع 130 ألف درهم، بداعي أنها تدخل في مصاريف الملف المتعلق بالحصول على القرض من البنك.

وتم إحالة الشكاية على الشرطة القضائية ببرشيد، التي استمعت إلى الضحية والذي قدم مجموعة من الوثائق والمكالمات الهاتفية مع المستشار الجماعي والمشتكى به الثاني، وكذا رسائل نصية عبر تطبيق «واتساب»، كما تم الاستماع إلى فتاة كانت هي من عرفت الضحية على المشتكى بهما.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.