أخبار وطنية، الرئيسية، حوادث

السجن النافد مدته سنتان ونصف للمهاجرين الافارقة مقتحمي سياج مليلية

قضت محكمة الاستئناف بالناظور، امس الأربعاء، بالسجن عامين ونصف عام في حق مجموعة من 13 مهاجرا اعتقلوا على إثر محاولة دامية لاقتحام سياج جيب مليلية الإسباني نهاية يونيو، وفق ما أفاد دفاعهم وكالة فرانس برس.

وقال عضو هيئة دفاعهم المحامي، خالد أمعز، إن غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالناظور “أدانت 13 مهاجرا بالسجن عامين ونصفا لكل واحد منهم، بينما قررت مواصلة محاكمة 15 آخرين يلاحقون في القضية نفسها في 7 شتنبر”، بدون أن يتسنى له معرفة التهم التي أدينوا بها.

وكان هؤلاء يلاحقون بعدة تهم بينها “الدخول بطريقة غير شرعية للتراب المغربي” و”العنف ضد موظفين عموميين” و”التجمهر المسلح” و”العصيان”، إضافة إلى “الانضمام لعصابة لتنظيم وتسهيل الهجرة السرية إلى الخارج” و”إضرام النار” بالنسبة لبعضهم، وفق المصدر نفسه.

واعتقل هؤلاء ضمن عشرات المهاجرين، معظمهم سودانيون، على إثر محاولة نحو ألفي مهاجر الدخول بالقوة إلى مليلية المحتلة عبر معبر حدودي انطلاقا من الناظور، في 24 يونيو، وهي المحاولة التي أسفرت عن مأساة خلفت 23 قتيلا وفق الحصيلة الرسمية التي أعلنتها السلطات المغربية، وأثارت تعاطفا واستياء واسعين في المغرب وإسبانيا، وخارجهما.

وكانت المحكمة الابتدائية في المدينة نفسها قضت في وقت سابق بالسجن 11 شهرا في حق 33 مهاجرا اعتقلوا أيضا إثر هذه المحاولة، كما أدينت مجموعة أخرى من 14 مهاجرا أوقفوا عشية الحادث بالسجن 8 أشهر، في ملفين منفصلين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.