أكادير والجهة، الرئيسية، سياسة

أهم التنقيلات في صفوف رجال الادارة الترابية على مستوى اقليم تارودانت

متابعة_عبدالهادي فاتح

حركة تنقيلات هامة عرفها إقليم تارودانت، التي تأتي في إطار الحركة الإنتقالية التي أطلقتها وزارة الداخلية ،وهمت 1819 من رجال السلطة يمثلون 43 في المائة من مجموع أفراد الهيئة العاملين بالإدارة الترابية.

الحركة الإنتقالية، شملت الكاتب العام لعمالة إقليم تارودانت عبدالحفيظ البغدادي، الذي عين كاتبا عاما بعمالة القنيطرة، بدوره انتقل باشا تارودانت إلى مدينة تازة ليشغل المنصب ذاته، باشا أيت إيعزة انتقل هو الاخر إلى الحاجب لشغل نفس المنصب، كما تم تنقيل  احمد فارس قائد قيادة أحمر لكلالشة إلى مراكش لشغل نفس المنصب، فيما تم تنقيل قائد قيادة تازمورت إلى صفرو لشغل منصب رئيس قسم الشؤون الداخلية، رئيس دائرة أولادبرحيل؛ محمد بوكنين انتقل هو الآخر ليشغل باشا مدينة احفير، أما قائد قيادة سيدي عبد الله أوموسى فقد جرى تنقيله إلى فم زكيد بطاطا لشغل منصب باشا، قائد قيادة سكتانة انتقل إلى مكناس لشغل نفس المنصب، والتحق رئيس دائرة تالوين إلى ميدلت، فضلاً عن تنقيل قائد قيادة أساكي إلى الناظور لشغل نفس المنصب، قائد المقاطعة الأولى لتارودانت إلى مديونة، و قائدة المقاطعة الثانية إلى تازة، و تم تنقيل قائد قيادة أسكاون إلى سلا لشغل نفس المنصب.

وتأتي هذه الحركة، التي أطلقتها وزارة الداخلية، من خلال تطبيق نظام المواكبة والتقييم الشامل المبني على مقاربة أكبر تتمينا للموارد البشرية وأكثر موضوعية في تقييم المردودية، تجعل من المواطن محورا في تقييم الأداء، ومستنيرة بالتعليمات الملكية السامية الهادفة إلى تكريس مقاربة ناجعة في عصرنة تدبير الموارد البشرية لرجال السلطة ، قوامها الحرص على الإلتزام الصارم بمعايير الكفاءة والإستحقاق وتكافؤ الفرص في تولي مناصب المسؤولية، وفق بلاغ للوزارة المعنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.