الرئيسية، حوادث

بالصور: وفاة أول ضحية في حادث حافلة أكادير و 36 مصابا لا زالوا يرقدون بالمستشفى 13 منهم حالتهم خطيرة

 

صباح أكادير:

لفظ صباح اليوم الجمعة، ستيني أنفاسه الأخيرة بمستشفى ابن طفيل بمراكش، ساعات قليلة بعد تعرضه لحادثة سير مروعة وقعت جراء انقلاب حافلة  حافلة لنقل المسافرين، بين مراكش وأكادير.

وأوضحت مصادر مطلعة، أن الحادث، خلف إصابة 36 راكبا بإصابات متفاوتة الخطورة، تجند لنقلهم أسطول من سيارات الإسعاف، 13 منهم حالتهم خطيرة، حيث تم نقلهم إلى مستشفى ابن طفيل بمراكش، الذي عرف حالة استنفار كبير وتسخير كافة الإمكانيات لتقديم العلاج للمصابين.

وكانت الحافلة انطلقت من أكادير صوب الدار البيضاء مرورا بمراكش، قبل أن تتعرض للحادث على مستوى نزالة العظم بالطريق السيار وتحديدا بالنقطة الكيلومترية 177 في اتجاه مراكش.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن الحافلة انقلبت بعدما فقد سائقها السيطرة على المقود بسبب السعة المفرطة ما اسفر عن إصابة 36 شخصا.

هذا وتواصل  مصالح الدرك البحث والتحقيق في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة المختصة في ظل الأنباء التي تتحدث عن كون مساعد السائق هو من تولى قيادة الحافلة ناهيك عن السرعة التي كان يسير بها.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.