أخبار وطنية، أكادير والجهة، الإقتصاد والأعمال، الرئيسية

أضرضور : 70 مليون سنتم هي تكلفة هكتار من الطماطم ألأمر الذي يزيد من معاناة الفلاح   

محمد بوسعيد

يعيش قطاع مصدري الفواكه و الخضر بالمغرب ،معاناة عديدة جراء الارتفاع المهول لمدخلات الإنتاج والاضطرابات الدولية .وفي هذا الإطار ، كان للجريدة الحوار التالي مع الحسين أضرضور ، رئيس الفيدرالية لمنتجي ومصدري الخضرو الفواكه بالمغرب :

1 ماذا عن واقع تصدير الخضر والفواكه بالمغرب ،خاصة في هذه الظرفية الاستثنائية ؟

تمر الأمور بسلاسة و في ظروف عادية في عملية تصدير الخضر و الفواكه،حيث 70 في المائة من المنتوجات موجهة للتصدير .مما يجعل الفلاح يخضع لبرنامج زراعي  مسبق  قبل بداية الموسم الفلاحي ، يحدد من خلاله  المنتوجات والكمية ،لمواكبة متطلبات الأسواق الخارجية .نظرا  للتراجع المهول  الذي وقع في السوق الأوربي بسبب الاضطرابات  المرحلية ما بين المستوردين و المصدرين .

2 القطاع الفلاحي في هذا الموسم ،مر في ظروف صعبة، اتسمت بقلة التساقطات المطرية  والسياقات الدولية الاقتصادية الصعبة .كيف يمكن أن تفسر النتيجة  التي حققها تصدير الخضر و الفواكه ؟

طبعا ،هذه النتيجة جاءت بطلب السوق .وأكاد أن أقول أن مند نعومة أظافري اشتغلت في الميدان الفلاحي ولم أعيش قط مثل هذا الموسم الاستثنائي ،الذي عرف ارتفاع مهول لطماطم ، نتيجة للطلب المتزايد عليها في أوروبا ،إمام قلة الإنتاج بسبب عوامل عديدة .

3 متى كان منتوج الخضر والفواكه على مستوى الأسواق الدولية ؟

الحمد لله ،اليوم المنتوج المغربي له مكانة مهمة وسمعة  في الأسواق الدولية .لكن نسبة 40 في المائة من تكلفة الإنتاج تثقل كاهل الفلاح ، خاصة مند شهر يناير الماضي إلى ألآن .حيث هكتار من الطماطم يقام بمبلغ 70 مليون سنتيم ،مما يجعل الفلاح يكون عرضة للإفلاس ،الأمر الذي يفرض اليقظة الاقتصادية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.