أخبار وطنية، الإقتصاد والأعمال، الرئيسية

بسبب إعلان روسي طارئ، أسعار النفط تنقلب من جديد

انقلبت أسعار النفط فجأة من التراجع دون مستويات الـ 90 دولار للبرميل إلى الارتفاع في حدود 2% بعد إعلان روسي طارئ بشأن وقف صادرات الغاز إلى أوروبا، يأتي ذلك بعد ساعات من إعلان حالة الطوارئ في أوروبا وسط توقعات بانقطاع كامل لإمدادات الغاز.

وكانت أسعار النفط قد تراجعت في التعاملات المبكرة اليوم بأكثر من 1.5%، عقب أنباء عن إرسال الاتحاد الأوروبي مسودة اتفاق نووي محتمل مع إيران قد يمنح الأسواق مزيدًا من ملايين براميل النفط الإيراني.

قالت شركة ترانسنفت وفق “sa.investing” إن أوكرانيا أوقفت  ضخ النفط الروسي عبر الفرع الجنوبي لخط أنابيب النفط دروزبا منذ قليل إلى أوروبا، وقالت الشركة الروسية إن أوكرانيا علقت تدفقات النفط الروسي إلى جنوب أوروبا منذ الرابع من أغسطس لأن العقوبات الغربية تعني أنها لم تحصل على رسوم عبور من موسكو.

وفقًا للأنباء فإن هذا الخط يحمل صادرات النفط إلى أوروبا عبر أوكرانيا مرورًا بالمجر وجمهورية التشيك وسلوفاكيا، في الوقت نفسه، يستمر العبور عبر بيلاروسيا باتجاه بولندا وألمانيا.

وقالت ترانسنفت أنها سددت مدفوعات لنقل النفط في أغسطس لشركة تشغيل خطوط الأنابيب (TADAWUL:2360) الأوكرانية أوكرترانسنافتا في 22 يوليو ، لكن الأموال أعيدت في 28 يوليو تموز لأن المدفوعات لم تتم.

وقال بنك جازبروم، الذي تولى عملية الدفع، إن الأموال أعيدت بسبب قيود الاتحاد الأوروبي، وتورد روسيا عادة نحو 250 ألف برميل يوميا عبر الجزء الجنوبي من خط أنابيب دروجبا إلى المجر وسلوفاكيا وجمهورية التشيك.

نص البيان

وفي بيان قالت الشركة: “JSC Ukrtransnafta توقف عن تقديم خدمات نقل النفط عبر أراضي أوكرانيا بسبب عدم تلقي الأموال لهذه الخدمات”.

وأضافت الشركة أن العبور على طول الفرع الشمالي من خط أنابيب النفط Druzhba عبر بيلاروس في اتجاه بولندا قد توقف، بينما قال البيان في رسالة للشركة إن إمدادات ألمانيا تسير بشكل طبيعي”.

ارتفع سعر الخام الأمريكي لخفيف نايمكس خلال هذه اللحظات من تعاملات، اليوم الثلاثاء، بأكثر من 1.4 دولار بزيادة في حدود 1.5% وصولا إلى مستويات قرب الـ 92 دولار للبرميل.

بينما ارتدت أسعار خام برنت القياسي الآن إلى مستويات قرب الـ 98 دولار للبرميل بمكاسب في حدود 1.5 دولار للبرميل ما يعادل 1.7% بعد النزول دون مستويات الـ 95 دولار للبرميل.

توقعات الأسعار

خفض جولدمان ساكس (NYSE:GS) توقعاته لخام برنت في الربع الثالث إلى 110 دولارات للبرميل، وللربع الرابع عند 125 دولارًا، مقارنة مع التقديرات السابقة البالغة 140 دولارًا، و130 دولارًا.

وقال محللو البنك: نعتقد أن احتمالية ارتفاع أسعار النفط لا تزال قوية، حتى مع افتراض حدوث كل هذه الصدمات السلبية، مع بقاء السوق في حالة عجز أكبر مما توقعه البنك في الأشهر الأخيرة.

قال فيفيك دار المحلل لدى كومنولث بنك في حين أن التفاصيل حول توقيت استئناف صادرات النفط الإيرانية تظل غير مؤكدة حتى إذا تم إحياء الاتفاق، إلا أن هناك بالتأكيد مجالا لزيادة صادرات النفط بسرعة نسبيًا.

ومن المقرر أن تصدر إدارة معلومات الطاقة الأمريكية في وقت لاحق اليوم توقعاتها قصيرة المدى لسوق الطاقة، على أن تصدر أوبك ووكالة الطاقة الدولية تقاريرهما الخميس.

وأظهرت بيانات شركة بيكر هيوز (NASDAQ:BKR) ارتفاع عدد المنصات على مستوى العالم أجمع بمقدار 69 منصة إلى 1775 منصات في يوليو، من 1706 منصة خلال يونيو.

وارتفع عدد منصات التنقيب عن النفط والغاز حول العالم -باستثناء أمريكا وكندا- بمقدار 9 منصات إلى 833 منصة على أساس شهري خلال يوليو.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.