أخبار وطنية، الرئيسية

تفكيك شبكة إجرامية تستهدف المصطافين

تمكنت عناصر الدرك الملكي بمركز “سيدي بوزيد” التابع لسرية الجديدة يوم أمس الجمعة من تفكيك عصابة إجرامية زرعت الرعب في نفوس سكان وزوار المنتجع السياحي “سيدي بوزيد”.

وقد جاء تفكيك هذه الشبكة والبالغ عددها 4 أشخاص، بعد توصل مصالح الدرك بمركز “سيدي بوزيد” بمجموعة من الشكايات مفادها، أن 4 أشخاص يعترضون سبيل المارة ليلا على مستوى دوار “البحارة” حيث يسلبونهم ما بحوزتهم من أموال وهواتف نقالة وكل ما غلى ثمنه وخف وزنه، تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض، كما يقومون بعمليات السرقة نهارا من شاطئ “سيدي بوزيد”، حيث يستهدفون حقائب وأمتعة المصطافين بعد عمليات ترصد وتتبع لحركات الضحايا، إذ ينتظرون توجههم نحو أمواج البحر ليخلو لهم المجال لتنفيذ عملياتهم الإجرامية.

وبناء على الأوصاف التي ذكرها المشتكين في محاضر رسمية، تم توقيف أحد أفراد العصابة ليتم محاصرته بمجموعة من الأسئلة من طرف المحققين ليعترف بشركاءه في هذه الجرائم، ليتم توقيفهم واقتيادهم صوب مركز الدرك من أجل تعميق البحث معهم، حيت تبين أن أفراد العصابة من ذوي السوابق العدلية، كما تم استدعاء الضحايا اللذين تعرفوا عنهم.

هذا، وقد أمرت هذه الأخيرة بوضع المتهمين تحت تدابير الحراسة النظرية في انتظار انتهاء التحقيقات وإحالتهم على القضاء بموجب صك الاتهام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.