أكادير والجهة، الرئيسية

ملتقى الشواطئ.. الكشفية المغربية تطلق حملة تحسيسية بشواطئ أكادير

أطلقت الجامعة الوطنية للكشفية المغربية، اليوم الخميس بشواطئ أكادير، أنشطتها البيئية والتحسيسية ضمن برنامج “ملتقى الشواطئ” برسم سنة 2022.

وتتوخى الكشفية المغربية ضمن ملتقياتها الكشفية، التي تنظم إلى غاية 27 غشت الجاري تحت شعار: “بحر بلا بلاستيك”، الاسهام المباشر في تحسيس عموم المصطافين بأهمية المحافظة على نظافة الشواطئ.

وتشمل أنشطة الكشفية، في هذا الإطار، تعبئة الاستمارات الالكترونية وتوقيع الالتزامات الرمزية وتنظيم 112 ورشة بيئية موجهة للأطفال وكذا أنشطة وبرامج بطابع توعوي وتحسيسي.

وبالمناسبة، قال المفوض الجامعي للاعلام والاتصال بالجامعة الوطنية للكشفية المغربية، محمد وهبي، “جئنا إلى مدينة أكادير لإطلاق ملتقى الشواطئ، ينظم على المستوى الوطني في ست مدن وذلك بشراكة مع مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة” .

وأضاف السيد وهبي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الجامعة الوطنية للكشفية المغربية تشارك في هذا البرنامج، الذي بلغ محطته الثامنة عشر، ب600 من الكشافة والمرشدات والقيادات المؤهلة.

وذكر أنه الجامعة استهدفت، لإقامة أنشطتها البيئية والتحسيسية لهذه السنة، شواطئ طنجة والسعيدية وأكادير وأكلو (تزنيت) وعين الذياب الممتد والحوزية، مشيرا إلى أن هذه الأنشطة موزعة على تسعة مراحل تخييمية عبر تنظيم عمليات تحسيسية وتوعوية لعموم المصطافين.

وخلص قائلا “منذ سنة 2003 انطلقت المشاركة في هذا البرنامج بكل حماس وتلقائية للانخراط في هذا الورش الوطني البيئي مسترشدين بقيم الحركة الكشفية النبيلة الداعية إلى تعزيز قيم التطوع والمواطنة الحقة المبنية على المساهمة العملية في الأوراش الوطنية الكبرى خصوصا ما يتعلق بخدمة وتنمية المجتمع في مجال البيئة الساحلية باعتبارها مسؤولية مجتمعية مشتركة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.