أخبار وطنية، الرئيسية

بعد “فضيحة رادس”.. “الفيفا”ترفض تهنئة الترجي و مازيمبي الكونغولي يُفجرها: الترجي بطلُ العار والفضيحة

 

صباح أكادير:

رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم المعروف اختصارا بـ ‘الفيفا’، في سابقة من نوعها، توجيه أي تهنئة لفريق الترجي التونسي بـعد فوزه بكأس عصبة أبطال أفريقيا، بعد ما أسماه العديد من المتتبعين بالفضيحة التي شوهت كرة القدم العالمية.

وتقدم الاتحاد الدولي لكرة القدم بتهنئة رسمية لفريق ليفربول الإنجليزي بتتويجه بكأس عصبة أبطال أوروبا، على حساب توتنهام، التي أجريت مساء السبت، في الوقت الذي نأى بنفسه عن توجيه أي تهنئة للفريق التونسي الذيسرق الكأس بشكل فاضح، بيوم واحد قبل نهائي عصبة الأبطال الأوروبية.

وجدير بالذكر أن الاتحاد الدولي لكرة القدم، يواضب عبر وسائطه الاجتماعية على توجيه تهانئ فورية للأندية التي تتوج بالكؤوس القارية بمختلف القارات الخمس، ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي مرفوقة بصور ومقاطع فيديو تخلد الحدث، وهو ما لم يحدث مع مهزلة رادس التي نجح التونسيون بخبث مفضوح في حياكة تفاصيلها وخصوصا رئيس الترجي ولاعبيه.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم، قد شارك الزمالك المصري فرحته في حساباته الرسمية بوسائط التواصل الاجتماعي، عندما تم تتويجه بكأس الكونفدرالية الإفريقية بالإسكندرية على حساب نهضة بركان المغربي.

من جهته، وصف نادي ‘تي بي مازيمبي’ الكونغولي، منح كأس عصبة أبطال أفريقيا للترجي التونسي بالفضيحة والمهزلة.

و نشر ذات الفريق الكونغولي القوي، بطل عدة منافسات افريقية، على بوابته الإلكترونية مقالة مطولة وصف فيها الترجي التونسي بـ’بطل العار’في اشارة الى الخبث الذي يشتغل به ممثلي تونس داخل الاتحاد الافريقي لكرة القدم.

واستغرب ذات النادي الافريقي الشهير، من قرار الكاف تسليم الكأس للترجي، دون اتخاذ قرار تأجيل إياب النهائي، بعدما اعترف رئيس الكاف بنفسه بخطأ الاتحاد الافريقي تجاه الوداد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.