الرئيسية، مختلفات

“الودادية الحسنية للقضاة بالدائرة الإستئنافية بأكادير،في شهررمضان تنفتح على محيطها الخارجي وتنظم أنشطة ذات طابع إنساني صرف”.

.عبداللطيف الكامل

في إطار تنفيذ البرنامج التضامني والإجتماعي الذي سطره المكتب المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة بالدائرة الإستئنافية بأكادير قام هذا الأخير،خلال شهررمضان المعظم لسنة 1440هجرية،بتنظيم عدة أنشطة اجتماعية تضامنية اكتست طابعا انسانيا صرفا،انفتح من خلالها المكتب الجهوي ولأول مرة بعد تجديد هياكله على المحيط الخارجي ولاسيما على مؤسسات اجتماعية هي في أمس الحاجة إلى الدعم والرعاية.

وكان أبرزهذه الأنشطة تنظيم وجبات فطورجماعي لفائدة نزلاء مركز حماية الطفولة للإناث والذكور،بأكَادير،في الأسبوع الأول من شهر رمضان،بالمر كزذاته،من أجل إشعارهذه الطفولة المحرومة بهذا الدفء الإنساني الذي أغدقت عليه بها الودادية الحسنية للقضاة.

فيما نظم المكتب الجهوي وجبات فطوررمضاني جماعي لفائدة نزلاء دارالراحة بأكَاديرالتي تضم عددا من العجزة ذكورا وإناثا،في الأسبوع الثاني من شهررمضان،لبث الفرحة والسعادة في نفوس هذه الفئة الإجتماعية التي شاءت الأقدار،لسبب من الأسباب،أن تجد نفسها يوما ما بعيدة عن ذويها،حيث استهدفت هذه المبادرة الإنسانية التي لاتقدر بأي ثمن، تحسيس هذه الفئة الإجتماعية الهشة بمن يلتفت إليهم دوما وخاصة في هذا الشهر العظيم.

وكان آخرهذه الأنشطة الإجتماعية التضامنية قيام المكتب الجهوي بتنظيم حملة للتبرع بالدم من طرف قاضيات وقضاة الدائرة الإستئنافية بأكادير،لفائدة الأطفال مرضى السرطان وذلك في الأسبوع الثالث من الشهر ذاته بعد صلاة التروايح،حيث جرت الحملة التي تميزت بمشاركة مكثفة داخل مقرمحكمة الإستئناف بأكادير.

هذا وعرفت هذه المبادرات التضامنية والإجتماعية الإنسانية حضور عددة من القضاة زيادة على ممثلة السلطة القضائية والرئيس الأول للمحكمة والوكيل العام بها،لهذه العملية التي ثمنها واستحسنها كل الحاضرين الذين أكدوا من جهتهم على أهمية التبرع بالدم لإنقاذ حياة العديد من الأطفال المرضى والمصابين بداء السرطان.

وبمناسبة تنظيم هذه الأنشطة خلال شهررمضان الكريم،حرص رئيس المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة بالدائرة الإستئنافية بأكادير ،التيتضم محاكم جهتي سوس ماسة وكَلميم وادنون،على توجيه شكره لجميع القاضيات والقضاة على تلبية دعوتهم لحضور كل هذه الأنشطة وخاصة حملة التبرع بالدم.

كما ثمن مساهمتهم ومشاركتهم الفعالة فيها،داعيا،في الوقت ذاته،أن تكون هذه المبادرات وغيرها سنة حميدة حاضرة مستقبلا ضمن البرنامج التضامني والإجتماعي للمكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة بأكادير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.