أخبار وطنية، الرئيسية

القنب الهندي المغربي يستأثر باهتمام خبراء إسرائليين لتطوير صناعة الأدوية

قال رئيس لجنة البحث والتنمية في الوكالة الإسرائيلية للقنب الطبي، البروفيسور رفائيل مشولام، أمس الأحد بالدار البيضاء، في مداخلة له عبر الفيديو في المؤتمر الدولي الثالث الذي تم تنظيمه حول الاستعمالات العلاجية للقنب الهندي، “إن تقنين زراعة القنب الهندي في المغرب لأغراض طبية سيمكن من تعزيز مجال القنب الطبي”، مبرزا، أن المغرب له مجموعة من الإمكانيات الكبيرة في هذا المجال.

وأكد الخبير الإسرائلي، على أن المملكة ستساهم بشكل فعال في تطوير القنب الطبي، وسيكون لها دور رئيسي في هذا المجال، خاصة بعدما أثبتت التجارب ما تحتوي عليه هذه النبتة من فوائد علاجية عديدة.

وأوضح موشلام، أن مجموعة من التجارب السريرية أفادت بأن مادة القنب الهندي له من الإمكانات ما يجعله علاجا فعالا للعديد من الأمراض كالزهايمر، والتصلب الجانبي الضموري، والألم المزمن، والالتهاب، وتنكس الجهاز العصبي وإدمان المخدرات.

 

وأكد المتحدث ذاته، على الأهمية البالغة التي تكتسيها هذه اللقاءات، والتي تهدف إلى تعزيز البحث والتطوير في هذا المجال.

وأشار مدير الوكالة الإسرائيلية للقنب الطبي، السيد يوفال لاندشافت، في مداخلة له، إلى أهمية البحث والتطوير في مجال القنب الطبي.

وأضاف المصدر، أن إسرائيل تعد رائدة فيما يتعلق بالمنتجات الصيدلانية للقنب الطبي.

وشارك في المؤتمر الدولي الثالث حول استخدام القنب الهندي والاستعمالات الطبية والبحثية، الذي تم تنظيمه من قبل الجمعية المغربية الاستشارية لاستعمالات القنب الهندي، مجموعة من الأطباء والخبراء والعلماء، ينتمون لدول مختلفة، والتي لها الأسبقية في استخدام هذه المادة في الميدان الطبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.