أخبار وطنية، الرئيسية

اعترافات مثيرة للجدل من قاتل الطالبة “نيرة أشرف” ويتهمها بالغدر والخداع

بدأت، صباح الأحد، وقائع الجلسة الأولى لمحاكمة المتهم بقتل الطالبة المصرية نيرة أشرف، أمام بوابة جامعة المنصورة، يوم الاثنين الماضي.
وظهر المتهم محمد عادل داخل مجمع محاكم المنصورة بمصر أثناء أولى جلسات محاكمته بتهمة القتل العمد لطالبة المنصورة نيرة أشرف، في حالة ارتباك تام، وخوف شديد؛ وذلك وسط حراسة أمنية مشددة من قبل قوات الشرطة.
وأدلى الطالب محمد عادل، قاتل الطالبة نيرة أشرف، طالبة جامعة المنصورة، باعترافاته خلال كلمة له أمام هيئة محاكمته عن تفاصيل قتلها.
وأكد خلال توجيه سؤال من رئيس المحكمة للمتهم حول ما إذا كان نادماً على فعلته، أكد أنه نادم على قتلها.
فيما تلت النيابة أمر الإحالة الخاصة بالمتهم، في بيانها خلال جلسة محاكمة الطالب محمد عادل، واتهمته النيابة بقتل الطالبة نيرة أشرف مع سبق الإصرار، لرفضها الارتباط به.
وقال المتهم إنه كان يتقابل معها وتعرف على والدتها، وكانت تقول لي دعنا نذهب لشراء بعض الأشياء، وكنت أمتثل لما تريد وأنفذ كل ما تطلبه مني.
وأضاف المتهم بقتل نيرة أشرف، أنه كان يقدم لها كل شيء تريده، وتحدث معها لتترك العمل في عالم الفن الاستعراضي “موديل”، وأنها لا تحتاج هذا الأمر.
وتابع: “كانت تعتبرني أمرا عابر في حياتها، قتلتها بسبب أنها رفضت الزواج مني، كنا متفقين على الخطوبة، وبعد فترة من الارتباط اتضح أنها كانت تعتبرني أمراً عابراً في حياتها، ولم تكن جادة في الارتباط بي، واكتشفت أنها لم تقل لوالديها شيئاً عن الارتباط بي، وكانت تكذب علي”.

وكشف المتهم تفاصيل مثيرة عن علاقته بنيرة وقال إنهما تعرفا على بعضهما في السنة الأولى بالجامعة، وزعم أن الفتاة كانت تشكو له من عائلتها، زاعما أن الهالكة خدعته بعد ارتباطه بها لسنوات.

وأضاف، أن نيرة وعدته بالارتباط به، قبل أ يفاجأ بأن الجميع يكيل له الاتهامات رغم ما تعرض له من غدر”، مشيرا إلى أنه تلقى وعداً من والد الشابة نيرة بالزواج بها، وقال إنه تم الإخلال بالوعد، بحسب روايته.

وزاد قائلا: “كنا أنا وهي مُتفقين على خطوبة وكانت بتقول إن أهلها عارفين إني معاها، وكل ده متسجل بيني وبينها على الواتس، حتى أوقات كثير كانت بتقولي تعالي اقعد عندنا في البيت وأهلي عارفين وأنا اللي كنت برفض، لأننا كنا لسه في بداية الارتباط”.

كما أشار إلى أنه كان يرسل من حسابه إلى عائلة القتيلة وكل معارفها “اللي حصل بيني وبينها والرسايل اللي بيني وبينها وصورها”، وأضاف: “هي قالتلي إنها عملت فيا محضر ولقيت ضابط من القاهرة بدأ يهددني إنه يقدر يؤذيني لو اتعرضت لها تاني”.

وأكد المتهم أنه لم يقبل بما فعلته الشابة نيرة وأنه كان مصمماً على “أخذ حقه”، وأضاف: “مسكتش وكنت بساومها يا إما ترجعلي وكل حاجه تخلص يا إما هقرفها”، وفق قوله.

كما زعم المتهم أنه كان يصرف الأموال على الشابة الراحلة، وقال إنها كانت تعمل “موديل”، وإنها كانت تنشر صورها على “إنستغرام”، واتهمها بأنها كانت “في علاقة مع آخرين”، وفق قوله.

كذلك تحدث المتهم عن تفكيره في قتل نيرة، وقال إن هذه الفكرة كانت تراوده منذ عام ونصف العام، لكن ما كان يمنعه تفكيره في عائلته وإخوته، وأضاف أنه كان يقول لنفسه: “بلاش أدمّر مستقبلي”، بحسب ما أورده موقع “صدى البلد”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.