أخبار وطنية، الرئيسية

الدراجي يصف الإعلاميين المغاربة المحتجزين في مطار وهران بـ”العسكر والبوليس”

 

يبدو أن الأبواق الإعلامية للجارة الشرقية لم تستغ الانتقادات التي طالت نظام الكابرانات بسبب منع الوفد الاعلامي المرافق للرياضيين المغاربة من تغطية مشاركتهم في ألعاب البحر الأبيض المتوسط بوهران.

وفي هذا الصدد، خرج المعلق بقناة “بين سبورتس” حفيظ دراجي بتغريدة على حسابه بموقع “تويتر”، وصف من خلالها الزملاء الصحفيين ب”العسكر والبوليس”.

وقال دراجي في تغريدته “الألعاب للرياضيين والفنيين والاعلاميين والإداريين، لا مكان فيها للمخابرات ورجال الأمن، من حق الجزائر أن ترفض دخول العسكر والبوليس.. هذه ألعاب رياضية اسقبل فيها الوفد الرياضي المغربي بحفاوة لا نظير لها”.

وكتب دراجي “الألعاب للرياضيين والفنيين والإعلاميين والإداريين، لا مكان فيها للمخابرات ورجال الأمن”.

وعلى الرغم من أن دراجي يعلم علم اليقين، أن الأمر يتعلق بزملاء له في المهنة حضروا لمزاولة مهامهم في تغطية الألعاب، لكنه  وبطلب ممن يتحكمون، حاول الدفاع عن  مبررات قرار نظام” الكابرانات” طرد  إعلاميين مغاربة يتوفرون على كافة التراخيص اللازمة لتغطية الدورة.

هذا ورفض نظام الكابرانات دخول الصحفيين المغاربة واحتجزهم لساعات طويلة بمطار وهران مانعا عنهم الانترنت أو اقتناء شريحة الهاتف النقال للتواصل، بدعوى عدم حصولها على الاعتمادات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.