أخبار وطنية، الرئيسية

وزير التعليم العالي: الأطباء الذين يتخرجون سنوياً في المغرب “نصفهم يهاجر إلى أوروبا

 

كشف وزير التعليم العالي المغربي، عبد اللطيف ميرواي، أن عدد الأطباء الذين يتخرجون سنويا في المغرب يصل إلى 1400 طبيب، “نصفهم يهاجر إلى أوروبا”، مبرزاً أن “الدول الأوروبية ترحب باستقدام الأطباء المغاربة المتخرجين، بدليل أن ألمانيا علقت منح التأشيرة لجميع الوافدين خلال الجائحة باستثناء الطلبة الأطباء المغاربة”

واعتبر وزير التعليم العالي، في جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين يوم الثلاثاء، أن تدراك الخصاص الكبير الذي يعاني منه المغرب في الأطباء لا يتوقف فقط على الرفع من عدد المقاعد في كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، قائلا “يجب تحفيز الخريجين ليبقوا في المغرب”.

ودافع ميراوي، عن تخفيض مدة تكوين الأطباء من سبع سنوات إلى ست سنوات، موضحا أن هذا القرار يدخل في إطار الورش الملكي لتعميم التغطية الصحية، ورفع نسبة التأطير الصحي ليصل إلى معايير الصحة العالمية، ومؤكدا أن الحكومة درست تخفيض سنوات تكوين الأطباء، كما هو معمول به في دول متقدمة من قبيل كندا والولايات المتحدة الأمريكية اللتين لا تتعدى مدة التكوين لديهما أربع سنوات وتصل في إيرلندا إلى خمس سنوات.

وكان وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب، قد قال، إن وزارته تعمل على الحد من ظاهرة هجرة الكفاءات الطبية الوطنية، من خلال اتخاذ مجموعة من الإجراءات، من بينها تحسين وضعية المهنيين وظروف اشتغالهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.