أخبار وطنية، الرئيسية

22% من المغاربة مستعدون لشرب مياه الصرف الصحي المعالجة

كشفت دراسة جديدة، أنجزها المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، عن تقبل المغاربة لاستعمال المياه العادمة في الشرب وفي الفلاحة بعد معالجتها.

وكشفت الدراسة التي أنجزها المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي في إطار إبداء رأي حول استعمال الماء وتدبير النفايات، أن نسبة 22 في المائة من المستجوبين عبروا عن استعدادهم لشرب المياه العادمة بعد تصفيتها ومعالجتها، طبقا للمعايير العلمية والتقنية المعتمدة، فيما عبرت نسبة 45 في المائة عن قبولهم استهلاك المواد الفلاحية المسقية بالمياه العادمة بعد معالجتها.

وأشارت الدراسة التي أجريت على 14 ألفا و300 من المغاربة، رصدت أيضا مقبولية اجتماعية لاستعمال مياه الصرف الصحي المعالَجة للشرب والفلاحة، بنسبة 70 في المائة، مبينة أن المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، قد أطلق مؤخرا استشارة مواطِنة على منصته الرقمية «أشـارك»، حـول استعمال الماء وتدبير النفايات، في إطار إعداد رأيه حول الاقتصاد الدائري بالمغرب، الذي تمت المصادقة عليه نهاية شهر فبراير الماضي.

وقال المجلس الاقتصادي والاجتماعي البيئي في رأيه حول “إدماج مبادئ الاقتصاد الدائري في مجال معالجة النفايات المنزلية والمياه العادمة”، إن الطلب على إعادة استخدام المياه العادمة المعالجة أضحى أكثر إلحاحا في المناطق التي تعاني خصاصا في المياه على غرار المناطق الجبلية والصحراوية وفي الواحات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.