أخبار وطنية، الرئيسية

مغاربة متخوفون من إغلاق جديد..وزير الصحة يدعو إلى اليقظة وتشديد المراقبة الصحية في نقط الدخول للمغرب

شدّد وزير الصحة والحماية الاجتماعية، البروفيسور خالد آيت الطالب، على ضرورة الرفع من مستوى اليقظة و الحذر وتكثيف المراقبة الصحية بنقط الدخول إلى المغرب في المطارات والموانئ والمعابر الحدودية البرية للمغرب، للوقاية من فيروس “جدري القرود”.

وطالب الوزير في دورية داخلية، صدرت اليوم الخميس 26 ماي الجاري، موجهة إلى المديرين الجهويين للوزارة، دعاهم فيها إلى تعميم دوريته على مصالح المراقبة الصحية و ضباط الصحة العاملين بنقط العبور البرية والجوية والبحرية، ودعوتهم إلى الالتزام بالتوجيهات الواردة فيها.

وأوضحت الدورية، بأن إصدارها، يأتي في إطار حالة الاستنفار العالمية، بسبب ارتفاع أعداد المصابين بفيروس “جدري القرود” بالعديد من الدول، و تفعيلا للمقاربة الاستباقية، علما بأن الدورية أشارت إلى أن خطر الانتشار الجماعي للفيروس يبقى ضعيفا.

 بعد كل الأخبار المفزعة حول فيروس جدري القرود وانتشاره في العالم، يتساءل العشرات من المغاربة بنوع من التوجس من الفيروس، وما إن كان هذا “الوباء الجديد”، قد يدفع إلى اتخاذ الإجراءات المشددة في “كوفيد-19″، و الحجر الصحي، وما تبعها من تداعيات نفسية صعبة على المواطنين، وتدابير الإغلاق، وتشديد حركة النقل الجوي والبحري، وفقدان الأعزاء واضطراب الاقتصاد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.