الرئيسية، حوادث

معطيات جديدة عن قائدة المقاطعة التي قيل أنها أقدمت على الانتحار بتناول كمية كبيرة من الأدوية المضادة لمرض الاكتئاب

 

صباح أكادير:

في الوقت الذي تم فيه الترويج لخبر محاولة إقدام قائدة ملحقة إدارية بمدينة جرسيف، يومه الإثنين 27 ماي، على محاولة الانتحار، بعد أن تناولت كمية كبيرة من الأدوية المهدئة للأعصاب. تشير مصادر أخرى إلى معطيات جديدة، تفيد أن  القائدة  نقلت على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات المستشفى الإقليمي بجرسيف، حيث جرى غسل معدتها وإخضاعها للمراقبة الطبية.

وأوضحت مصادر مطلعة، أن الفحوصات أكدت إصابتها بأزمة صحية مفاجئة ناتجة عن معاناتها من مضاعفات تناولها جرعات زائدة لدواء مضاد لمرض الاكتئاب، الذي تخضع للعلاج منه منذ مدة.

وأضافت المصادر ذاتها، إلى أن القائدة وضعت تحت المراقبة الطبية لـ 12 ساعة، قبل أن يسمح لها بالمغادرة مع منحها شهادة طبية ألزمت فيها بالراحة لمدة شهر.

وبحسب ذات المصدر،  فإن القائدة معروف عنها بجديتها في العمل وشخصيتها القوية، مرجحة أن يكون ضغط العمل سببا في أزمتها الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.