أخبار وطنية، الرئيسية

أصحاب محلات “المساج” الموقوفين أمام الوكيل العام للاستنطاق بتهم جنائية ثقيلة

أحالت الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة فاس، صباح اليوم الأحد، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئنتاف، أزيد من 53 شخصا، من بينهم 35 سيدة إحداهن فتاة  قاصر تبلغ من العمر 17 سنة، وذلك على خلفية تورطهم في الوساطة في الفساد، وتسيير محلات غير مرخصة تستقبل أشخاصا لممارسة الدعارة، وحيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

وشرعت النيابة العامة المختصة في استنطاق المتهمين، في انتظار تسطير المتابعة في حقهم، بعدما أمرت في وقت سابق، بتمديد فترة الحراسة النظرية بهدف تعميق البحث معهم، مع الإشارة أن إحالتهم على الوكيل العام جاء بسبب تورط أصحاب هاته المحلات في جرائم جنائية تتعلق بـ”الاتجار بالبشر”.

وقد أسفرت هذه المداهمات التي استهدفت 7 محلات للتدليك وحمامات سرية مختصة في الدعارة عن توقيف 44 شخصا من بينهم 35 فتاة و 9 شبان بينهم موظف بالقوات المساعدة برتية مقدم، وذلك للاشتباه في تورطهم بممارسة الدعارة في محلات التدليك.

كما تم في إطار هذه العمليات الأمنية المتواصلة، حجز عدد كبير من الواقيات الذكرية، وكمية من مخدر الشيرا تقدر ب25 غرام، و405 من الأقراص المهلوسة نوع “رفوتريل” وكبسولات من المخدرات الصلبة، ولعب جنسية ذكرية، بالإضافة إلى مبالغ مالية يشتبه في كونها من متحصلات هذه الأنشطة الإجرامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.