أخبار وطنية، الرئيسية

بنكيران يوجه رسالة مشفرة للسلطات وللوزير السابق الرباح

وجهت السلطات المحلية دعوة لأحمد الهيقي لملأ المقعد الشاغر بالمجلس الجماعي لبلدية القنيطرة عن طريق التعويض خلفا للمستشار الجماعي عزيز الرباح والبرلماني والوزير السابق، الذي استقال من عضوية المجلس .

الرباح غادر مدينة القنيطرة بشكل نهائي للسكن بمدينة طنجة.

من جهة أخرى، قرر حزب العدالة والتنمية، الرد على قرار عزيز رباح تجميد عضويته بالحزب، عن طريق جلب ابنة الرباح جهاد رباح، للمنصة الرئيسية لترؤس المؤتمر الجهوي السادس لحزب العدالة والتنمية بجهة طنجة تطوان الحسيمة.

المؤتمر الذي يترأس على وفد مكون من زعيم البي جي دي عبد الاله بنكيران، وجهاد رباح، وعبد العلي حامي الدين، انطلق صباح اليوم الأحد، و كلف بنكيران، حامي الدين لقراءة الكلمة الرسمية المكتوبة من طرف الأمانة العامة، وذلك على بعد أيام قليلة من انطلاق محاكمته (حامي الدين) حيث ستشرع مجددا غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمدينة فاس، الأسبوع المقبل، في محاكمته بتهم “المساهمة في القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد”، على خلفية مقتل الطالب اليساري بنعيسى آيت الجيد.

 ويظهر من خلال كل ذلك، أن بنكيران يحاول إرسائل رسائل جديدة تحيل على ما ذكره سابقا، حينما قال لن نسلمكم أخانا حامي الدين، والرسالة الثانية موجهة للرباح، وكأنه يقول له، “ولو قمت بتجميد عضويتك ابنتك مع العدالة والتنمية و لا أحد سيتبعك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.