أخبار وطنية، الرئيسية

البوليساريو تتلقى صفعة جديدة من هولندا واسبانيا

رفضت  وزيرة الشؤون الخارجية السويدية، آن ليندي، لقاء وفد من جبهة البوليساريو الانفصالية الذي يضم كل من ما يسمى المكلف بالإتحاد الأوروبي، أبي بشرايا البشير، وممثل الجبهة الإنفصالية في السويد الهيبة عباس.

رفض وزيرة الخارجية السويدية جعل الوفد الإنفصالي في حرج شديد اضطر معه الى البحث عن لقاءات أخرى يبرر من خلالها تواجده في العاصمة السويدية ستوكهولم، ويغطي على فضيحة رفض المسؤولة الأولى عن الديبلوماسية السودية استقبالهم.

رفض الوزيرة السويدية لقاء الوفد الإنفصالي التابع للجبهة الوهمية، يأتي أياما قليلة بعد المحادثات التي أجرتها مع وزير الشؤون الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، بمدينة مراكش، وذلك على هامش الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد “داعش”.

في سياق متصل بالهزائم والاخفاقات التي تحصدها جبهة الوهم، قررت السلطات الإسبانية طرد مجموعة من عناصر “البوليساريو”، كانوا يوجدون منذ أسبوعين في مطار باراخاس بمدريد، حسب ما أوردته وسائل إعلام تابعة للجبهة الإنفصالية.

ذات المصادر أكدت انه ستتم إعادة هؤلاء العناصر الذين قدموا من مخيمات تندوف، إلى الجزائر، بعدما رفضت طلبات اللجوء السياسي التي تقدموا بها، مشيرة إلى أنه من بين 17 طلبا، تم قبول أربع طلبات فقط، لشبان عديمي الجنسية

ونقلت المصادر ذاتها، عن إحدى المدافعات عن أطروحة “البوليساريو”، في إسبانيا، قولها “أن العناصر السالقة الذكر تسلمت بالفعل في وقت متأخر من الليل وثيقة أمر الطرد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.