أكادير والجهة، الرئيسية، سياسة

عمالة إنزكان أيت ملول تبصم على حصيلة مشرفة في الإدماج الإقتصادي للشباب بمناسبة الذكرى 17للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية

خلدت عمالة إنزگان أيت ملول، يوم الأربعاء 18 ماي الجاري، بقاعة الإجتماعات بمقر العمالة، الذكرى 17 لإنطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، تحت شعار “المرحلة الثالثة للمبادرة..مقاربة متجددة لإدماج الشباب “.

ويأتي اختيار هذا الشعار بالنظر إلى الأهمية التي يوليها ورش المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لإدماج الشباب في النسيج الاقتصادي تنفيذا للتعليمات الملكية التي ما فتئ يؤكد من خلالها ملك البلاد على ضرورة الاهتمام بالرأسمال البشري عبر تشجيع المبادرات الفردية كأساس للانطلاقة التنموية الشاملة، وأيضا انسجاما مع التوجه الذي اختارته السياسات العمومية ببلادنا التي أعطت اهتماما خاصا لورش الادماج الاقتصادي والتشغيل استعدادا لتوطيد دعائم الانطلاقة الاقتصادية.

وشكلت هذا الإحتفال، التي ترأسه عامل عمالة إنزگان أيت ملول، إسماعيل أبو الحقوق، مناسبة للوقوف على المنجزات التي حققتها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية منذ انطلاقتها، في مختلف مراحلها وبرامجها، واستعراض حصيلة العمل على مستوى منصة الشباب أركانة التي تعتبر نموذجا أوليا رائدا على الصعيد الوطني و فضاء لمواكبة وتأطير المقاولين الشباب وحاملي المشاريع وتوفير الدعم المالي للتكوين و إدماج الفئات الأكثر هشاشة في النسيج الاقتصادي.

وأشار العامل أبو الحقوق، إلى أن عدد المشاريع التي تم تمويلها بمنصة الشباب أركانة بلغ أكثر من 52 مشروعا، فيما سيتم صرف الدفعة الأولى من التمويل لفائدة 55 مشروعا جديدا بعد استكمال الإجراءات المسطرية التي بلغت مرحلتها النهائية.

ومن أجل تحقيق أهداف المرحلة الثالثة للمبادرة، أكد أبو الحقوق أن منصة الشباب أركانة، ستظل مفتوحة في وجه كل شباب المنطقة، باعتبارها فضاء للتفاعل بين جميع المتدخلين في مجال الإدماج الإقتصادي للشباب، من خلال الاستماع إليهم وفهم طموحاتهم وتطلعاتهم من أجل تحليل دقيق لاحتياجاتهم كخطوة أولى ومرحلة أساسية نحو إدماج مستدام وفعال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.