أكادير والجهة، الرئيسية

خروقات تعميرية بإقامة ميموزا A بصونابا تثير ضجة كبيرة وسط تساؤلات عريضة

استنكر سكان إقامة ميموزا A منطقة صونابا بآكادير، ما أقدم عليه صاحب مطعم ومقهى الذي عمد إلى الإستيلاء على الممر الخلفي للعمارة، وبيت الحارس، إضافة إلى احتلال أجزاء أخرى،  في خرق سافر لقانون التعمير وضوابط الملكية المشتركة.

وذكرت الساكنة في اتصال بـ “صباح أكادير” أن صاحبا المقهى والمطعم، قاما بتركيب أنابيب لتصريف الأدخنة العادمة المنبعثة من المطاعم بواسطة مدخات Extracteurs مباشرة تحت غرفة النوم، مما سبب إزعاجا للساكنة بسبب الضجيج القوي و الرائحة الكريهة ليلا و نهارا، الأمر الذي بات يهدد السلامة الصحية لساكنة الإقامة، بالاضافة إلى إقدامه على هدم حائط من أجل إحداث باب “عشوائي” بالممر الخلفي للعمارة دون ترخيص.

وفي ظل تستر وتقاعس الأطراف المعنية الموكول لها أمر المراقبة و الزجر، واصل أصحاب هذه الخروقات التعميرية الفظيعة تحديهم للقانون، وأقدم كل من صاحب المقهى والمطعم على ارتكاب فاجعة جديدة، بهدم حائط من أجل إحداث باب بالممر الخلفي(قيسارية) دون رخصة، ومباشرة، تحت غرف الشقق المجاورة،مما يزيد من الإزعاج و الأضرار عن طريق استعمال هذه الأبواب لولوج العمال و المأكولات المهيئة في المحلات المكترية في القيسارية، التي أصبحت بمثابة مطابخ تابعة لهم دون رخصة، و كذالك استعمال قنينات الغاز الخطيرة الذي قد تتسبب في فواجع لاقدر الله.

وطالبت الساكنة المتضررة السلطات الولائية بالتدخل، متسائلة عن من يقف وراء حالات التسيب، والتهور، والاستهتار، الذي تعرفه إقامة ميموزا A بمنطقة صونابا؟ ولماذا تم التغاضي عن التجاوزات المرتكبة،  وأين المصالح الموكول لها أمر المراقبة لوقف حالات التسيب والفوضى ووضع حد لهذه الخروقات الفاضحة؟؟.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.