أخبار وطنية، الرئيسية

معطيات جديدة ومثيرة حول مشروع تخصيص “حافلات وردية” خاصة بالنساء و تشغيل 180 سائقة وفق شروط معينة

 

عقب الترويج لاستقبال العاصمة الرباط حافلات وردية مخصصة للنساء، خرج عمدة المدينة بتصريحات تنفي ذلك وتنزع عنه طابع الصحة.

و كشف محمد الصديقي، عمدة مدينة الرباط،أن تم تداوله على نطاق واسع، حول تخصيص جماعة الرباط حافلات بلون وردي خاصة بالنساء، وإطلاق حملة واسعة لتشغيل 180 سائقة وفق شروط معينة، لا أساس له من الصحة مطلقا.

وأوضح الصديقي في بلاغ أن نشر هذا الخبر تميز بـ”سياق تلبُّس المعارضة بتعطيل مصالح الموطنين عبر نسف الجلسات الثلاث من دورة ماي”.

وأردف المصدر نفسه أن “تدبير ملف النقل الحضري ليس اختصاصا حصريا لجماعة الرباط، بل هو من اختصاص مؤسسة التعاون بين جماعات العاصمة، وجماعة الرباط عضو في المؤسسة بمعية جماعتي سلا وتمارة وبقية الجماعات القروية “.

وأشار المتحدث أن “المواطنين والمواطنات على علم كامل بما تم إنجازه ضمن هذه المؤسسة، من تعاقد مع شركتي ألزا وسيتي بيس، والتزامهما بتشغيل الدفعة الاولى من الحافلات الجديدة متم يوليوز المقبل وفق المواصفات التي تمت إحاطة الرأي العام بها، والمنصوص عليها في الاتفاق المبرم بين المؤسسة والشركتين”.

وقال الصديقي إنه “تم استغلال تصريح سابق له، في اختتام الحملة الوطنية الـ15 لمحاربة العنف ضد النساء، التي تنظمها سنوياً وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، حيث تكلم عن تجربة النقل الخاص بالنساء، محيلا على النموذج الياباني، إذ يتم في مدينة طوكيو تخصيص قاطرات في الميترو للنساء في ساعات الذروة”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.